ما قامت به جمعية مبادرة لتدبير مراكز القرب خلال فترة الحجر الصحي خدمة لساكنة بابن جرير-آخر الأخبار-هذه اخر الارقام المسجلة بحالات الاصابة بفيروس كورونا ببلادنا-آخر الأخبار-فريف رجاء بني ملال كرة القدم؛٠ جسم يحتضر هل من طبيب معالج؟-آخر الأخبار-انخفاض طفيف لمؤشر انتشار فيروس كورونا على الصعيد الوطني-آخر الأخبار-المغرب .. التوزيع الجغرافي لنسب الحالات المؤكدة بفيروس كورونا-آخر الأخبار-وزارة التربية الوطنية تعلن عن القنوات الناقلة للبرمجة الجديدة لحصص التعليم عن بعد-آخر الأخبار-بسبب عدم احترام حالة الطوارئ تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفیروس كوفيد 19 بسيدي بنور-آخر الأخبار-البرلماني عبد الحق الفائق يسائل وزير الإقتصاد والمالية حول عدم استفادة 3000 اسرة من الدعم المالي المؤقت باقليم الرحامنة-آخر الأخبار-بلاغ لوزارة الداخلية حول توقيف رجل سلطة عن العمل بسبب المساعدات الغذائية-آخر الأخبار-الإعلان عن تسجيل 62 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا و34 حالة شفاء ووفاة حالة واحدة بسبب الفيروس

خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / غرفة التجارة والصناعة والخدمات بمراكش تساهم بـ8 ملايين درهم في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا
غرفة التجارة والصناعة والخدمات بمراكش تساهم بـ8 ملايين درهم في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا

غرفة التجارة والصناعة والخدمات بمراكش تساهم بـ8 ملايين درهم في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا

الانتفاضة

أعلنت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش آسفي، عن مساهمتها بمبلغ 8 ملايين درهم لفائدة “الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد – كوفيد 19” الذي تم إحداثه لمواجهة آثار هذا الوباء.

وجاء في بلاغ للغرفة أنه “بناء على التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، قصد الإحداث الفوري لصندوق خاص لتدبير ومواجهة مخاطر فيروس كورونا، يعلن رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش آسفي، محمد فضلام، أنه تم تحويل مبلغ 8 ملايين درهم للصندوق”.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه المساهمة تروم دعم جهود المملكة المغربية لدعم الاقتصاد الوطني والتخفيف من آثار وتداعيات هذه الجائحة.

وذكرت الغرفة أن هذه المبادرة تأتي انخراطا في الدينامية الوطنية التي يعرفها المغرب للحد من مخاطر انتشار هذا الوباء، واستحضارا لقيم التضامن والتكافل والتآزر المتأصلة في المجتمع المغربي، وتفاعلا مع مقتضيات الدستور ذات الصلة الذي ينص على ضرورة أن يتحمل الجميع بصفة تضامنية، التكاليف والاعباء الناجمة عن الآفات والكوارث المختلفة.

وكانت عدد من المقاولات والمؤسسات الوطنية والهيئات المهنية أعلنت عن المساهمة في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا بهدف مواجهة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لانتشار الوباء.

وسيخصص هذا الصندوق من جهة، للتكفل بالنفقات المتعلقة بتأهيل الآليات والوسائل الصحية، سواء فيما يتعلق بتوفير البنيات التحتية الملائمة أوالمعدات والوسائل التي يتعين اقتناؤها بكل استعجال.

ومن جهة أخرى، سيتم رصد الجزء الثاني من الاعتمادات المخصصة لهذا الصندوق، لدعم الاقتصاد الوطني، من خلال مجموعة من التدابير التي ستقترحها الحكومة، لاسيما فيما يخص مواكبة القطاعات الأكثر تأثرا بفعل انتشار فيروس “كورونا”، كالسياحة، وكذا في مجال الحفاظ على مناصب الشغل والتخفيف من التداعيات الاجتماعية لهذه الأزمة.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW