خبر عاجل
You are here: Home / ثقافة و فن / عمرو موسى ومحمود جبريل ضيفان على مهرجان أصيلة الثقافي

عمرو موسى ومحمود جبريل ضيفان على مهرجان أصيلة الثقافي

أبرز محاور الندوات تتناول المشهد الإعلامي بالخليج وقضايا الأمن الغذائي والثقافي

عمرو موسى (يمين) ومحمود جبريل

ينظم مهرجان أصيلة الثقافي الدولـــي الـ35 في مدينة أصيلة بالمغرب حلقاته الفكرية في إطار جامعته الصيفية “المعتمد بن العباد” على مدى أسبوعين من الجمعة 21 يونيه/حزيران إلى الجمعة 05 يوليه/تموز 2013، ويستضيف شخصيات سياسية وفكرية وإعلامية.

وقال محمد بن عيسى وزير الخارجية المغربي الأسبق والأمين العام لمنتدى أصيلة، لـ “العرية نت”، أن الدورة الثامنة والعشرون ستستضيف شخصيات سياسية مثل عمرو موسى المرشح السابق للرئاسة في مصر، ومن ليبيا محمود جبريل رئيس الهيئة العليا لتحالف القوى الوطنية الليبية، ووزير الخارجية البرتغالي السابق لويش أمادو، ووزير الخارجية السابق لأندونسيا وغيرهم.

وقال بن عيسى أن أهم محاور ندوات الدورة ستركز على قضايا شائكة مثل التغيير المناخي في ارتباطه بالأمن الغذائي وتأثيره على صحة الناس، و قضية التصحر.

و اعتبر أن قضية الأمن الغذائي باتت ضمن أبرز القطاعات التي تتعرض للتهديد بفعل التبدلات المناخية الناتجة عن ظاهرة الاحتباس الحراري ومخاطرها على الزراعة والموارد الطبيعية.

وأشار الأمين العام لمنتدى أصيلة، أن هذه الدورة ستركز كذلك على مسألة الأمن الثقافي وهو مصطلح تبعا له لم تتم مناقشته من قبل.

بالإضافة إلى قضايا أخرى مثل المشهد الإعلامي في دول الخليج ومحاور أخرى ستعتني بالمجال الإبداعي.

يشار إلى أن البرنامج العام الذي حصلت “العربية نت” على نسخة منه يتضمن ندوة بعنوان “فصول الربيع العربي من منظورنا ورؤية الآخر”.

وفي المجال الفكري سيتم تناول في موضوع الملامح الجديدة للاستشراق في الفنون المعاصرة.

وتستضيف خيمة الإبداع الكاتب والناقد المغربي أحمد المديني مع روايته “وردة للوقت المغربي”.

وضمن فعاليات الدورة سيتم الإعلان عن جائزة محمد زفزاف للرواية العربية في دورتها الخامسة.

يذكر أن فعاليات موسم أصيلة يقام تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، ويهدف المنتدى الفكري لهذه الفعاليات كل سنة إلى جمع حشد متميز من المفكرين والمبدعين للتداول والتواصل فيما بينهم ولمد جسور التعاون والحوار الثقافي بين الحضارات المختلفة.

About hassan jabri

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW