الصويرة: الارتجالية في التشوير الطرقي: شاهد فيديو النبوغ الصويري في رسم حدود ممرات الراجلين-آخر الأخبار-أساتذة التعاقد يتعزمون العودة إلى الشارع-آخر الأخبار-تأجيل ملف متابعة المتهمين في قضية مقتل حنان “بنت الملاح”، إلى 10 فبراير المقبل-آخر الأخبار-محمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني، في حالة صحية جيدة-آخر الأخبار-منظمة الصحة العالمية .. اجتماع طارئ للجنة الطوارئ بسبب تفشي فيروس “كورونا” الجديد في الصين-آخر الأخبار-المغرب في بيان رسمي على إقصائه عن الحضور إلى مؤتمر برلين بخصوص القضية الليبية-آخر الأخبار-قوات الأمن الفرنسية تعتقل سبعة أشخاص يعتقد أنهم كانوا يخططون لارتكاب عمل ارهابي في فرنسا-آخر الأخبار-مرتفعات إقليم الحسيمة تكتسي حلة بيضاء-آخر الأخبار-مجلس النواب، يعقد جلسة عمومية بعد غد الأربعاء،تخصص للدراسة والتصويت على النصوص التشريعية الجاهزة، من بينها مشروعي قانون لترسيم حدوده البحرية-آخر الأخبار-تارودانت ..الشرطة القضائية تفتح بحث قضائي بخصوص تورط أبوين في تعريض ابنتهما القاصر البالغة من العمر سبع سنوات للإيذاء العمد

خبر عاجل
You are here: Home / سياسية / عمالة إقليم الناظور تحدد جلسة ثالثة لانتخاب الرئيس الجديد لجماعة الناظور
عمالة إقليم الناظور تحدد جلسة ثالثة لانتخاب الرئيس الجديد لجماعة الناظور

عمالة إقليم الناظور تحدد جلسة ثالثة لانتخاب الرئيس الجديد لجماعة الناظور

الانتفاضة
حددت عمالة إقليم الناظور، يوم الأربعاء 15 يناير الجاري، جلسة ثالثة لانتخاب الرئيس الجديد لجماعة الناظور، خلفا لسليمان حوليش الرئيس السابق المعزول.
وتأتي هذه الجلسة، بعد أن وجه عامل الإقليم دعوة ثالثة لأعضاء المجلس لانتخاب الرئيس الجديد لجماعة الناظور، تنفيذا لمقتضيات القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات.
ويتنافس على منصب رئيس المجلس، كل من رفيق مجعيط عن حزب الأصالة والمعاصرة، ليلى أحكيم عن الحركة الشعبية، سليمان ازواغ عن التجمع الوطني للأحرار، و عبد القادر مقدم عن العدالة والتنمية.
ويعيش أعضاء المجلس على وقع صراع غير مسبوق، وهو ما نتج عنه انشقاق في صفوف أعضاء المجلس البالغ عددهم 43 عضوا، أمام عدم الاتفاق والتوافق حول الرئيس الجديد.
Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW