أنت هنا: الرئيسية 2 علوم 2 علماء الفلك في روسيا، يتوقعون أن يتصادف أطول خسوف كلي للقمر في القرن الحادي والعشرين مع اقتراب المريخ لأقرب نقطة له من الأرض في يوليوز القادم

علماء الفلك في روسيا، يتوقعون أن يتصادف أطول خسوف كلي للقمر في القرن الحادي والعشرين مع اقتراب المريخ لأقرب نقطة له من الأرض في يوليوز القادم

الانتفاضة

توقع علماء الفلك في روسيا، أن يتصادف أطول خسوف كلي للقمر في القرن الحادي والعشرين مع اقتراب المريخ لأقرب نقطة له من الأرض في يوليوز القادم. وقال خبراء من القبة الفلكية “بلانيتاريوم” أنه يمكن للمرء أن يلاحظ يوم 27 يوليوز المقبل، حدثان فلكيان نادران، هما خسوف كلي للقمر، وهو الأطول في القرن الحادي والعشرين، واقتراب كوكب المريخ “الكوكب الأحمر” لأقرب مسافة من الأرض وسيكون من الممكن مشاهدة تفاصيل تضاريسه بالمنظار. ووفقا للخبراء ستحدث العديد من الظواهر الفلكية النادرة في منتصف الصيف. وأضاف الخبراء، أنه في 6 يوليوز القادم ستكون الأرض على أبعد مسافة لها من الشمس، إذ ستبلغ المسافة فيما بينهما حوالي 152 مليون كيلومتر، وفي 13 يوليوز سيحدث كسوف جزئي للشمس، وسيكون واضحا في خطوط العرض القطبية الجنوبية، ولكن لن يتم رصده في روسيا. وفي نهاية يوليوز، سيحدث تساقط للشهب، وأمطار نيزكية، في مجموعة برج الدلو، والتي سيصل عددها إلى 16 نيزكا في الساعة، ولكن سيمنع القمر مشاهدة هذه الظاهرة لأنه سيكون في مرحلة تقترب من الكمال وسيكون قريباً من منطقة انطلاق النيازك.

اضف رد

إعلن لدينا