أنت هنا: الرئيسية 2 عين على مراكش 2 عطش وعزلة وظلام بتوزينت قلعة السراغنة ورئيس الجماعة العلمي بوعنان يحمل المسؤولية للمعارضة

عطش وعزلة وظلام بتوزينت قلعة السراغنة ورئيس الجماعة العلمي بوعنان يحمل المسؤولية للمعارضة

الانتفاضة/القلعة: موسى عزوزي

    تعيش جماعة توزينت التابعة لإقليم قلعة السراغنة وضعا غير عاد بسبب حالة البلوكاج التي طالت مشاريع تهم الساكنة وتتعلق بالبنيات التحتية من ماء وطرق وإنارة عمومية، حيث يعاني المواطنون من العطش والعزلة والظلام في مجموعة من الدواوير.

   العلمي بوعنان رئيس الجماعة الترابية توزينت يحمل المسؤولية فيما يحدث من عرقلة لمشاريع الماء والطرق والإنارة للمعارضة التي تشكل أغلبية عددية بالمجلس وترفض التصويت على كل المشاريع.

   انعدام الإنارة العمومية بمجموعة من الدواوير  له انعكاسات سلبية على الحياة اليومية للساكنة، زيادة على توقف مشروع بئر لتزويد ساكنة دوار آيت السي عبد الله ، وفك العزلة عن عدة تجمعات سكنية بسبب عدم المصادقة على المسالك الطرقية بعدة محاور على مسافة أزيد من 10 كيلومترات  رغم جاهزية الدراسة منها محور المجادبة الحدادة، ومحور الزاوية أولاد غانم مرورا بآيت مبارك، ومحور أولاد عليليش الحمامدة مرورا بآيت السي دحان، ومحور آيت السي عبد الله مرورا بالغديرة الزاوية.

  في السياق ذاته أفاد قدور اقزيبر النائب الأول لرئيس جماعة تاوزينت أن حالة البلوكاج التي تشهدها الجماعة، والمتابعات القضائية للرئيس ونائبه من طرف المعارضة والتي صدرت فيها أحكام قضائية بالبراءة لم تمنع مكتب المجلس من العمل على تحسين وضعية الساكنة بتعاون مع السلطات المحلية والإقليمية حيث تمت برمجة طريق الورد أو الدالية على مسافة 8 كلم من طرف وزارة التجهيز وصندوق التنمية القروية، وبرمجة السوق الموسمي للزيتون بأولاد عليليش الذي من المتوقع أن يكون له دور كبير في إنعاش الوضع الاقتصادي بجماعة توزينت.

 ويشار إلى أن عدد سكان الجماعة قد وصل إلى 5651 نسمة موزعة على 964 أسرة برسم إحصاء 2014 ، ويشكل النشاط الفلاحي  المرتبط بقطاع الزيتون وتربية المواشي عماد الاقتصاد المحلي.

اضف رد

إعلن لدينا