الاتحاد الاوروبي يغلق أبوابه في وجه الأشخاص القادمين من المغرب بسبب تدابير الوقاية من كورونا .-آخر الأخبار-ابتدائية تزنيت تقضي بأداء شخص غرامة مالية لرفضه ارتداء الكمامة-آخر الأخبار-حصيلة إصابة جديدة بكورونا بلغت 1018 حالة وحالات التعافي ترتفع مجددا-آخر الأخبار-حملة أمنية تمنع ساكنة سيدي يوسف بن علي بمراكش من ولوج بعض الحدائق بعد السادسة مساء-آخر الأخبار-1018 إصابة جديدة و995 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الماضية-آخر الأخبار-إنهاء تصوير المسلسل الأمازيغي تاشلحيت الذي يحمل عنوان ( الحليب الأسود _ أگفاي أسگان )-آخر الأخبار-بامر من وكيل الملك بابن جرير القضاء على تسول الأطفال او التسول بهم يستنفر الأجهزة الأمنية بالرحامنة-آخر الأخبار-ممثلو التعليم الخصوصي يفضلون التعليم الحضوري خلال الموسم الدراسي القادم-آخر الأخبار-إصابة أحد لاعبي الدفاع الجديدي بفيروس كورونا-آخر الأخبار-توضيح للأستاذين سعيد بوسكلاوي وفؤاد بن أحمد في موضوع السرقة العلمية

خبر عاجل
You are here: Home / مجتمع / عصابة حمزة مون بيبي تستمر في حملاتها التشهيرية والمركز الوطني يؤكد مواصلة تبنيه لهذا الملف
عصابة حمزة مون بيبي تستمر في حملاتها التشهيرية والمركز الوطني يؤكد مواصلة تبنيه لهذا الملف

عصابة حمزة مون بيبي تستمر في حملاتها التشهيرية والمركز الوطني يؤكد مواصلة تبنيه لهذا الملف

الانتفاضة/فاطمة الزهراء المشاوري

مواجهة نارية انفجرت قبل اعتقال الحقوقي الوازن محمد المديمي بين ثلة من الحقوقيون وشبكة عصابة القرصان الأسود “حمزة مون بيبي “. تصد متين ومحكم ومتماسك أمضى فيه أعضاء هذا الإطار الصنديد والجريء قبل وبعد اعتقال رئيسه، عن طريق شكايات كيدية حسب تصريحهم ، هذا الأخير عرف بتبنيه لملفات ثقيلة ذات أبعاد خطيرة، وكشفه الستار لمختلف أماكن الجرح السائل في صمت وتخفي الذي أوجع أصحابه وقلل من شأنهم ومركزهم وقيادتهم الوازنةـ التي كانوا يدعونها في جل تصريحاتهم المزورة والمحرفة لواقعهم المعاش بشكل كلي.
مقاومة شرسة أتم عليها أعضاء هذا الإطار خطاهم المستجمعة والرزينة لإعلاء كلمة الحق واتخاذ كافة التدابير القانونية صوب أعداء الوطن، كما جاء في تصريح رئيس هيئة دفاع المركز الوطني لحقوق الإنسان بتأكيد عزم الإطار على الاستمرارية والمقاومة والتحدي في ما بات يعرف بملف “حمزة مون بيبي” الذي اخترق بيوت الأسر المغربية وانتهك حرمتها وتطاول على خصوصيتها وشوه صورة الوطن والمواطنين المغاربة الأحرار وكل ذلك بفعل فاعل، فبين جدال عقيم تطور إلى حقيقة منجبة فجرها المركز الوطني لحقوق الإنسان وبدأ بكشف خيوطها الغابرة والمستعصية سحب من خلالها بعض أفراد العصابة لساحة محاكم مدينة مراكش التي عرفت بنقائها وصفائها وطهارتها قبل أن تنتجس بهذا الملف الشائك عبر جل القنوات العالمية والجرائد المحلية والوطنية، التي كانت تتابع الحدث عن قرب ولم تفوت تغطية الواقعة في أية محاكمة لما يشمله الملف من خطورة وفظاعة مست شرف المراكشيين بصفة خاصة والمغاربة بصفة عامة .
مازاد الجدل حده و الفتيل اشتعالا هو استمرار عصابة القرصان الأسود في ارتكاب جرائمها عبر الأنظمة المعلوماتية ومواصلتها لحملة التشهير والسب والقذف في تحد سافر للقضاء المراكشي وفي خرق تام للقوانين وكأنها توجه رسالة للعالم أنها هي من تتحكم بزمام الأمور وتمرر خبر انتصارها في منافسة قوية تغلبت فيها على القضاء والقانون والحقوق.
ما خلف زلزالا قويا في صفوف المغاربة داخل وخارج أرض الوطن، وجعل مغاربة العالم يوجهون رسالة مباشرة للملك محمد السادس لمطالبته بالتدخل العاجل شخصيا في هذا الملف الذي أفسد صورة المغاربة في ديار المهجر الذين يعتبرون جزءا من هذا الوطن ومستثمرون يساهمون في النهوض باقتصاد بلدنا الأم. 

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW