هذه اخر الارقام المسجلة بحالات الاصابة بفيروس كورونا ببلادنا-آخر الأخبار-فريف رجاء بني ملال كرة القدم؛٠ جسم يحتضر هل من طبيب معالج؟-آخر الأخبار-انخفاض طفيف لمؤشر انتشار فيروس كورونا على الصعيد الوطني-آخر الأخبار-المغرب .. التوزيع الجغرافي لنسب الحالات المؤكدة بفيروس كورونا-آخر الأخبار-وزارة التربية الوطنية تعلن عن القنوات الناقلة للبرمجة الجديدة لحصص التعليم عن بعد-آخر الأخبار-بسبب عدم احترام حالة الطوارئ تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفیروس كوفيد 19 بسيدي بنور-آخر الأخبار-البرلماني عبد الحق الفائق يسائل وزير الإقتصاد والمالية حول عدم استفادة 3000 اسرة من الدعم المالي المؤقت باقليم الرحامنة-آخر الأخبار-بلاغ لوزارة الداخلية حول توقيف رجل سلطة عن العمل بسبب المساعدات الغذائية-آخر الأخبار-الإعلان عن تسجيل 62 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا و34 حالة شفاء ووفاة حالة واحدة بسبب الفيروس-آخر الأخبار-رجال السلطة المحلية واعوانهم بالملحقة الادارية الاولى بابن جرير يقومون بجولات ودوريات مكثفة لمراقبة مدى التزام السكان بالحجر الصحي،

خبر عاجل
You are here: Home / سياسية / عبد المجيد تبون، الرئيس الجديد للجزائر، يتجه نحو إفراغ الحراك الشعبي المندلع في البلاد منذ شهر فبراير من عدة مطالب سياسية
عبد المجيد تبون، الرئيس الجديد للجزائر، يتجه نحو إفراغ الحراك الشعبي المندلع في البلاد منذ شهر فبراير من عدة مطالب سياسية

عبد المجيد تبون، الرئيس الجديد للجزائر، يتجه نحو إفراغ الحراك الشعبي المندلع في البلاد منذ شهر فبراير من عدة مطالب سياسية

الانتفاضة
بعد أقل من عشرين يوما على وصوله لكرسي الحكم في الجارة الشرقية، يتجه عبد المجيد تبون، الرئيس الجديد للجزائر، لإفراغ الحراك الشعبي المندلع في البلاد منذ شهر فبراير من عدة مطالب سياسية، بعد اتخاذه لقرار الإفراج عن “أيقونة الحراك”.
وأفرج اليوم الخميس، مؤقتا، عن لخضر بورقعة، أحد رموز حرب التحرير الجزائرية، بعد أشهر من حبسه على خلفية تصريحات اعتبرت مضرة بمعنويات الجيش، وتحديد تاريخ لمحاكمته بعد شهرين.
وكانت السلطات الجزائرية، قد قررت في الأول من شهر يونيو الماضي، وضع أحمد بورقعة المعروف باسم “لخضر بورقعة”، في السجن الاحتياطي، بعد أن وجهت له اتهامات بإهانة هيئة نظامية والمساهمة في إضعاف الروح المعنوية للجيش. يشار إلى أنه منذ قدومه رئيسا جديدا للبلاد، يسعى عبد المجيد تبون لوقف الاحتجاجات، حيث سبق أن تم الإفراج عن معتقلين على خلفية الاحتجاجات، يقارب عددهم الثلاثون شخصا.
خطوات تبون والقيادة الجديدة للجيش الجزائري، يقابلها توجس كبير في الشارع، حيث يتخوف النشطاء من أن تتسبب هذه الخطوات في إفراغ الحراك الجزائري من عدد من مطالبه السياسية، وإضعافه، في سبيل توقيفه بشكل كامل.
Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW