أنت هنا: الرئيسية 2 سياسية 2 عبد العالي حامي الدين القيادي بحزب العدالة والتنمية يرفض الإجابة عن أسئلة قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس

عبد العالي حامي الدين القيادي بحزب العدالة والتنمية يرفض الإجابة عن أسئلة قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس

الانتفاضة

عبد العالي حامي الدين القيادي بحزب العدالة والتنمية رفض الإجابة عن أسئلة قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس والمتعلقة بأقوال الشاهد في المواجهة بملف مقتل الطالب اليساري بنعسيى آيت الجيد، برغم من أن قاضي التحقيق واجهه بالشكاية المقدمة من دفاع عائلة أيت الجيد.

وحسب ماعاينت “جريدة الانتفاضة “، اليوم الخميس، رفض عبد العالي حامي الدين الجواب عن أبسط الأسئلة المرتبطة بمكان ووقت إلقاء القبض عليه، مكتفيا بعبارة أرفض الجواب.

في هذا الصدد استغرب محامي عائلة آيت الجيد جواد بنجلون التويمي، في تصريح لـ”للصحافة “، رفض حامي الدين الإجابة عن أسئلة القاضي، ومشيرا في نفس الوقت أن “المتهم عبد العالي حامي الدين يعتقد أنه برفضه الإجابة عن الأسئلة سيفلت من العقاب”.

وأكد بنجلون أن قاضي التحقيق استمع تفصيليا لعبد العالي حامي الدين، واستمع أيضا لشاهد القضية الخمار الحديوي، وواجه المتهم حامي الدين بالشاهد الحديوي.
وأشار المتحدث، أن “قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس قرر إنهاء البحث في ملف مقتل الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد، وإحالة الملف على السيد الوكيل العام للملك من أجل إعداد ملتمس وإعادة الملف إليه من أجل تحرير القرار المتخذ في الملف”.
جدير بالذكر أن عبد العالي حامي الدين متابع قضائيا في ملف مقتل الطالب آيت الجيد بفاس شهر مارس عام 1993.

اضف رد

إعلن لدينا