خبر عاجل
You are here: Home / مغاربية / المغرب / عبد الرحمن اليوسفي أحد مؤسسي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في ذمة الله
عبد الرحمن اليوسفي أحد مؤسسي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في ذمة الله

عبد الرحمن اليوسفي أحد مؤسسي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في ذمة الله

الانتفاضة

بقلوب مؤمنة بقضاء الله و قدره، تلقينا خبر وفاة السيد عبد الرحمان اليوسفي أحد رجالات الدولة و السياسة بالمملكة المغربية و أبرز مخضرميها.
عبد الرحمن اليوسفي (طنجة – 8 مارس 1924) سياسي ووزير أول سابق (1998 – 2002) في المغرب. بدأ عبد الرحمن اليوسفي محاميا ثم انخرط في السياسة، وكان من مؤسسي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، تعرض للاعتقال والسجن والنفي وقد أصبح وجها أساسيا من وجوه السياسة في المغرب.

ولد عبد الرحمن اليوسفي في 8 مارس 1924 (العمر 96 سنة) في طنجة، حصل على الإجازة في القانون وعلى دبلوم الدراسات العليا في العلوم السياسية ودبلوم المعهد الدولي لحقوق الإنسان.

-كرس عمله من 1944 إلى 1949 لتنظيم طبقة العمال بالدار البيضاء.
-كرس نشاطه من 1949 إلى 1952 لخدمة العمالة المغربية المهاجرة في فرنسا.
-شارك في تنظيم وإدارة حركة المقاومة وجيش التحرير بعد عزل الفرنسيين للملك محمد الخامس من 1953 إلى 1956.


-أسس مع المهدي بن بركة ومحمد البصري والمحجوب بن الصديق وعبد الرحيم بوعبيد وعبد الله إبراهيم الاتحاد الوطني للقوات الشعبية المنشق عن حزب الاستقلال سنة 1959.

-اعتقل في ديسمبر 1959 مع محمد البصري مدير “التحرير” بتهمة التحريض على العنف والنيل من الأمن الوطني للدولة والأمن العام ثم أفرج عنه.
-اعتقل في يوليوز 1963 مع جميع أعضاء اللجنة الإدارية للاتحاد الوطني للقوات الشعبية بتهمة التآمر وصدر عليه حكم بالسجن مدة سنتين مع وقف التنفيذ، وقد عفي عنه عام 1965.
توجه عبد الرحمن اليوسفي في نوفمبر1965 إلى باريس للإدلاء بشهادته كطرف مدني في محاكمة مختطفي المهدي بن بركه وبقي منذ ذلك الوقت في فرنسا لمدة 15 سنة مختارا النفي.
حكم عليه غيابيا في جلسات محاكم مراكش (1969 – 1975) وطالب المدعي العام بإصدار حكم بالإعدام على اليوسفي.
– صدر حكم بالعفو عنه في 20 غشت 1980 وعاد إلى المغرب في أكتوبر/ تشرين الأول 1980.

استقال عبد الرحمن اليوسفي من وظائفه السياسية بعد صدور نتائج الانتخابات التشريعية عام 1993 احتجاجا على ما وقع فيها من تلاعب، وذهب إلى فرنسا في شتنبر 1993. ثم عاد بضغط من زملائه، وفي سياق الإصلاحات الجديدة عاد أمينا عاما للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في غشت 1995. ليدخل في مصالحة مع الحكم في المغرب حيث عين وزيرا أولا في فبراير 1998،و استمر في مهامه إلى حدود نونبر 2002.

واشتغل السيد عبد الرحمان اليوسفي في وضائف عدة نذكر منها:
محام لدى محاكم طنجة من 1952 إلى 1960.
نقيب هيئة المحامين بطنجة 1959.
عضو في حزب الاستقلال 1943.
عضو الأمانة العامة للاتحاد الوطني للقوات الشعبية من 1959 إلى 1967.
رئيس تحرير جريدة “التحرير” الصادرة عن الاتحاد الوطني للقوات الشعبية.
المندوب الدائم للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الخارج منذ تأسيس الحزب سنة 1975.
عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية منذ مؤتمره الثالث عام 1978.
الكاتب العام المساعد لاتحاد المحامين العرب من 1969 إلى 1990.
الكاتب العام للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية منذ وفاة كاتبه العام السابق عبد الرحيم بوعبيد في 8 يناير 1992.
وزير أول من 4 فبراير 1998 إلى 9 أكتوبر 2002.

وبهذه المناسبة الآليمة، يتقدم طاقم جريدة الانتفاضة الورقية والالكترونية بأحر التعازي و المواساة، لأسرة الفقيد الصغيرة، ومن خلالها لكل مكونات الشعب المغربي، راجين من المولى عز و جل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته و يمطر على روحه شآبيب عفوه و مغفرته، وأن يسكنه فسيح جناته، جوار النبيئين و الصديقين و الشهداء و الصالحين. انا لله وانا اليه راجعون.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW