خبر عاجل
You are here: Home / دولية / صفحة “لاجئات سوريات للزواج” تثير الجدل على “فيس بوك”..
صفحة “لاجئات سوريات للزواج” تثير الجدل على “فيس بوك”..

صفحة “لاجئات سوريات للزواج” تثير الجدل على “فيس بوك”..

صفحة "لاجئات سوريات للزواج" تثير الجدل على "فيس بوك"..
في ظل لجوء العديد من السوريين إلى مصر ومعظم البلاد العربية، نظراً للظروف التي تمر بها دولة سوريا، برزت في الآونة الأخيرة ظاهرة تزويج اللاجئات من العرب ورجال مسنين بمهر قليل وبدون تكلفة الرجال مصاريف كبيرة للزواج، بهدف ستر الفتيات، الأمر الذي أثار جدلاً حول هذه الظاهرة ووصفه البعض بـ “متاجرة بالسوريات”.

وظهر ذلك عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، حيث تم تدشين صفحة تحت عنوان “لاجئات سوريات للزواج”، وتشير الصفحة إلى توافر عدد من اللاجئات السوريات في كل من مصر، تونس، المغرب، الجزائر، السعودية، الأردن، اليمن، البحرين، قطر والإمارات، كما نشرت الصفحة صوراً لعدد من الفتيات.

وأكدت الصفحة أنها لمساعدة الشباب في الزواج من لاجئات سوريات، وأن لديهم فتيات لاجئات في جميع أنحاء الوطن العربي، ومن جميع الأعمار والأديان، وكل ما يرغبن به هو الستر فقط، وأفادت بأنها ستقوم بإعداد جداول بأسماء اللاجئات وأماكن سكنهن وتقوم بنشرها قريباً.

وأثار هذا الأمر حفيظة النشطاء من مختلف أنحاء الدول العربية، مؤكدين أن بنات سوريا أعلى وأرقى من أن يبعن أو يتزوجن بهذه الطريقة، موجهين النقد اللاذع للقائمين على الصفحة، ومطالبين أيضاً بضرورة إغلاق هذه الصفحة سريعاً، لأنها تعتبر إهداراً لحقوق المرأة بشكل عام والسورية بشكل خاص.

واعتبر النشطاء أن هذه الدعوة جريمة، خاصة أن هناك الكثير من القاصرات اللاجئات، مؤكدين أن ما يملى عليه ديننا وأصالته هو الوقوف بجانب النازحين والنازحات بقلوبنا وأموالنا التي تؤمن لهم مساكن لائقة وتجرى لهم رواتب تقيم أودهم حتى تنجلي غمتهم ويعودوا إلى ديارهم وبيوتهم وكرامتهم. 

 

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW