خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / منتسبة للجسم الصحافي والحقوقي بمدينة الجديدة فوق القانون

منتسبة للجسم الصحافي والحقوقي بمدينة الجديدة فوق القانون

الانتفاضة

توصلت جريدة الانتفاضة بشكاية من بعض فعاليات المجتمع المدني، وبعض الساكنة التي أصبحت تعيش للتشرد بسبب ظلم وطغيان واستبداد السيدة (ع.ت) المنتسبة إلى الجسم الصحفي والحقوقي بعاصمة دكالة، فالكل يشتكي من هاته السيدة التي تعتبر نفسها فوق القانون، رغم انها من ذوي السوابق العدلية والمعروفة عند العام والخاص في مدينة الجديدة ثوبعت بقضايا متعددة (الابتزاز، النصب، الاحتيال)، داخل محاكم عاصمة دكالة، وبسبب النفوذ الذي تدعيه وتسخيرها له شردت مئات العائلات وزجت بأبنائهم في السجن بحيلها الماكرة الخطيرة والملتوية، فتارة تلعب دور صحافية وحقوقية ومناضلة، وتارة أخرى تلعب دور الأمن والقضاء.

أليس من العبث يا أولي الألباب أن تظل هذه السيدة حرة تعيث في دكالة فسادا، وأن مثل هذه السلوكات وهذه الأخلاق الذنيئة أكل عليها الدهر وشرب منذ زمان. أين القوى الحية بهذا الإقليم العزيز لكي تتصدى لهذه المرأة الحديدية في النصب والاحتيال وتصرفاتها اللاأخلاقية، وخداعها الماكر للسلطات المحلية من أمن ودرك وقضاء باسم الصحافة وحقوق الانسان، رغم أن الصحافة وحقوق الانسان بريئة منها ومن مثلها.

فعلى الإعلاميين النزهاء الشرفاء والحقوقيين الفضلاء أن يكونوا سدا منيعا لمثل هذه الممارسات اللاأخلاقية وأن يتصدوا لهذه السيدة التي تعطي صورة سيئة على الجسم الصحفي والحقوقي بالمدينة، وكل من سولت له نفسه التحايل على المسؤولين والاداريين، والمنتخبين، والمواطنين. فالقانون يعلى ولا يعلى عليه.

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW