خبر عاجل
You are here: Home / الانتفاضة / سباقات الهجن وعروض الفروسية التقليدية أقوى لحظات اليوم الرابع للدورة التاسعة لموسم طانطان
سباقات الهجن وعروض الفروسية التقليدية أقوى لحظات اليوم الرابع للدورة التاسعة لموسم طانطان

سباقات الهجن وعروض الفروسية التقليدية أقوى لحظات اليوم الرابع للدورة التاسعة لموسم طانطان

DE

 شكلت سباقات الهجن (الإبل) وعروض الفروسية التقليدية (التبوريدة) أقوى لحظات اليوم الرابع للدورة التاسعة لموسم طانطان الذي تنظمه عمالة الإقليم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

وتابع وفد رسمي يتقدمه  فاضل بنيعيش مكلف بمهمة بالديوان الملكي ووزير الداخلية،  امحند العنصر، ورئيس مجلس المستشارين ، محمد الشيخ بيد الله، والوزير المنتدب لدى وزير الداخلية الشرقي الضريس ووزراء الثقافة والسياحة والصناعة التقليدية والجالية المغربية المقيمة في الخارج، أمس “السبت 7 شتنبر”، سباقات للهجن شاركت فيها عدد من القبائل الصحراوية وعروضا في الفروسية التقليدية قدمتها فرق تمثل مختلف الأقاليم الجنوبية للمملكة.
كما زار الوفد الذي ضم أيضا سفير النوايا الحسنة لدى منظمة اليونيسكو، كيتي مونيوس، ورئيس نادي المستكشفين العالميين، ألان نيكولز، ووالي جهة كلميم السمارة ورئيس الجهة والمنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية بالإقليم، الخيام التراثية للموسم (طانطان، صفرو، شفشاون، الجديدة ومراكش)، وتابع لوحات فنية تراثية سلطت الضوء على عادات وتقاليد العرس الصحراوي، فضلا عن وصلات فنية تنهل من الموروث الثقافي الحساني أداها عدد من تلاميذ المؤسسات التعليمية بالإقليم.
SE
وتابع الوفد أيضا لوحات من الفولكور الشعبي الأصيل أبدعتها فرق فنية من إقليم طانطان ومجموعة الركبة من إقليم زاكورة والفرقة الغنائية لقلعة مكونة عرضت خلالها آخر إبداعاتها، فضلا عن استعراض لبعض الألعاب الرياضية التقليدية ذائعة الصيت بالأقاليم الجنوبية ك “أراح” و”أرضوخ” و”كبيبة” .
وتميز اليوم الرابع للموسم ، أيضا، بتكريم الفائزين في مسابقات أحسن قطيع للإبل وأحسن فرق الخيالة، وكذا المتوجين الأوائل في مسابقات الهجن، حيث كانت جائزة الفائز في مسابقة أحسن قطيع للإبل عبارة عن جمل وناقة من أجود الإبل نعومة وشكلا، سلمها له وزير الداخلية امحند العنصر.
وكان الوفد الرسمي قد زار صباح أمس السبت معرض الأنشطة المدرة للدخل والصناعة التقليدية للمغرب الصحراوي الذي يعرف مشاركة عارضين من مختلف الأقاليم الجنوبية، ويهدف إلى إتاحة الفرصة للصناع التقليديين لإبراز مؤهلاتهم وعرض منتوجاتهم والمساهمة بشكل فعال في إنعاش الرواج التجاري والاقتصادي والسياحي بالإقليم ، وإبراز غنى وتنوع المنتوجات التقليدية المغربية.
ويضم المعرض الذي افتتح الخميس الماضي حوالي 40 رواقا تتضمن منتوجات الطرز والخياطة التقليدية وفن الديكور المنزلي والفخار والخزف والنجارة والمصنوعات الجلدية والنباتية والصياغة والنحت على خشب العرعار والنقش على الحجر والحديد المطروق والزليج البلدي والفضيات والنحاسيات.
Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW