خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / ساكنة مفتاح الخير بواحة سيدي ابراهيم بمراكش ، مايزالون يعيشون داخل مستنقعات المياه العادمة ر غم شكايتهم للوالي منذ أشهر.
ساكنة مفتاح الخير بواحة سيدي ابراهيم بمراكش ، مايزالون يعيشون داخل مستنقعات المياه العادمة ر غم شكايتهم للوالي منذ أشهر.

ساكنة مفتاح الخير بواحة سيدي ابراهيم بمراكش ، مايزالون يعيشون داخل مستنقعات المياه العادمة ر غم شكايتهم للوالي منذ أشهر.

الانتفاضة/ ابن الحوز

بعد تحذيرات وزير الداخلية حول وجود covid 19  في مياه الصرف الصحي ساكنة مفتاح الخير بواحة سيدي ابراهيم بمراكش ، مايزالون يعيشون داخل مستنقعات المياه العادمة ر غم شكايتهم للوالي منذ أشهر.

وبحسب شكاية تتوفر جريدة ” الانتفاضة” على نسخة منها، فالوضعية المزرية التي تعاني منها الساكنة تتعلق بتجزئة مفتاح الخير 2.1 بجماعة البور بواحة  سيدي ابراهيم  بلعيكد، وذلك بسبب  عدم ربط  التجزئة المذكورة بقنوات الصرف الصحي ،التي لا تبعد عن التجزئة بحوالي 300 متر.

وكشفت الساكنة أن حالة المجمع السكني كارثية بفعل المياه العادمة  المتدفقة في الأرجاء ليس فقط داخل التجزئة بل تصل إلى الطريق الرئيسي والذي يؤدي كما تعلمون إلى مجموعة من المنتجعات السياحية، كما يعرقل مرور الساكنة، المركبات، وكذلك مرور تلامذة المدارس المجاورة مضطرين إلى عبورها مما يعرضهم لعدة أخطار صحية، دون الحديث عن الروائح الكريهة.

وللإشارة فإن هذه المنطقة تعد من أهم  المناطق السياحية، والتجزئة المذكورة تضم حوالي130  وحدة سكنية ، بالإضافة إلى وجود حمام عمومي، وهذه الانبعاثات وسيلان المياه العادمة  يشكل خطرا على صحة الساكنة خاصة ويهدد بانتشار الأوبئة والأمراض..

ويذكر ان الساكنة قامت بوضع مجموعة من الشكايات لدى الجهات المختصة من اجل رفع الضرر، آخرها لقاء مع المندوب الاقليمي للأشغال العمومية دون أن يسفر عن اي جدوى، لعدة أسباب تقنية مجهولة بين الجهات المتداخلة، إضافة إلى الحلول الترقيعية التي تقدمها الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بتفريغ الحفرة الصحية في كل مرة ..

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW