خبر عاجل
You are here: Home / منوعة / ساكنة دوار أجمو ايت وازين تطالب الجهات العليا في البلاد بالتدخل لرفع الضرر والحد من الشطط في استعمال السلطة
ساكنة دوار أجمو ايت وازين تطالب الجهات العليا في البلاد بالتدخل لرفع الضرر والحد من الشطط في استعمال السلطة

ساكنة دوار أجمو ايت وازين تطالب الجهات العليا في البلاد بالتدخل لرفع الضرر والحد من الشطط في استعمال السلطة

الانتفاضة

توصلت “الانتفاضة” بشكاية من مهاجر مغربي بألمانيا، يقطن بدوار ايت أجمو ايت وازين ,التابع لقيادة النقوب بإقليم زاكورة، حول شطط في استعمال السلطة، وخرق للقوانين المعمول بها والرامية للخد من العشوائية واستنزاف الثروات الطبيعية والمحافظة عليها بالبلاد.

وحسب الشكاية المعززة بمراسلات موجهة لعامل عمالة زاكورة، ومدير وكالة الحوض المائي بالرشيدية، والعديد من الجهات المختصة، والتي تضم معطيات صارخة ومتناقضة مع القوانين والنصوص المسطرة من طرف الوزارة الوصية للحفاظ على سلامة وصحة المياه الجوفية والحد من استخدامها بطرق سلبية تعود أضرارها على الدولة والمجتمع، بخصوص حفر بئر بطريقة عشوائية وبدون تراخيص.

أن تصادف صبيحة يوم ما بئر محفور أمام منزلك، وبحييك الذي تقطن فيه وبالطريق المؤدية إلى المسجد الموجود بمنطقتك، فهذا يعد تحدي وجرأة واستهتار بالقوانين التي جاء بها المشرع والتي فصلها القانون 36.15 المتعلق بالماء، والذي تصم بعض فصوله إحراءات أكثر صرامة من سابه 19/95، وغير مسبوقة في تدبير الموارد المائية السطحية والجوفية والمحافظة عليها، وتمنع منعا كليا للأشخاص الذاتيين والمعنويين بمباشرة الحفر قبل الحصول على ترخيص مؤشر من وكالة الحوض المائي، حسب تعبير المشتكي.

وضم ملف الشكاية، عدة مراسلات في الموضوع وصور توثق حفر بئر بحي سكني بالدوار السالف الذكر التابع لإقليم زاكورة بطلها شخصية سياسية بنفس القبيلة، بحيث أقدم على تنقيب بئر يبلغ عمقه 170 مترا وسط حي سكني يضم عدة أسر من ضمنهم أطفالا وشيوخ، غير آبه بالمخاطر والأضرار والعواقب مصنفا مصلحته الشخصية في القائمة، مدعيا أنه شخصية وازنة وله علاقات وطيدة بكبار المسؤولين، مايجعل الزبونية والمحسوبية شبح قائم الذات بالمجتمع.

واعتبر صاحب الشكاية، أن الأمر يعد شططا في استعمال السلطة وعدم احترام حدود الغير، وطغيان وتعسف، وهي صفات حاضرة بقوة  لازالت تتحلى بها عقول بعض السياسيين في المغرب، فخدمة الوطن والصالح العام سمة وميزة  من الأجدر أن تكون  شرط  أساسي  للدخول إلى الرهانات السياسية .

وطالب صاخب الشكاية، بإنصاف سكان دوار ايت أجمو ايت وازين بقيادة النقوب إقليم زاكورة، من الانغماس والغرق في نفق الأضرار الجسيمة التي ستلحق بسكان المنطقة والتي ستخرج عن السيطرة وتولد مضاعفات سلبية ستحسب للجهات المعنية وتسجل في تاريخ المنطقة.

تابعونا:
Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW