أنت هنا: الرئيسية 2 رياضية 2 زين الدين زيدان يستقيل من منصبه مدربا لريال مدريد الإسباني بعد 3 سنوات فقط قاد خلالها الفريق إلى التتويج بدوري أبطال أوروبا في ثلاث مناسبات متتالية

زين الدين زيدان يستقيل من منصبه مدربا لريال مدريد الإسباني بعد 3 سنوات فقط قاد خلالها الفريق إلى التتويج بدوري أبطال أوروبا في ثلاث مناسبات متتالية

الانتفاضة

استقال الفرنسي زين الدين زيدان من منصبه مدربا لريال مدريد الإسباني بعد 3 سنوات فقط قاد خلالها الفريق إلى التتويج بدوري أبطال أوروبا في ثلاث مناسبات متتالية.

وكان الفرنسي الفائز بكأس العالم ودوري أبطال أوروبا كلاعب قد تولى قيادة الفريق في يناير 2016 خلفا للإسباني رفاييل بينيثيز قبل أن ينجح في إعادته للسكة الصحيحة والتتويج تلك السنة بأول دوري أبطال أوروبا له كمدرب والحادي عشر للفريق.

ولكن لم يكن أحد يتوقع أن ينجح زيدان في الدفاع عن لقبه قبل أن يفاجئ الجميع بإحرازه اللقب من جديد عام 2017 على حساب يوفنتوس، مضيفا لقبا أخر إلى لقب الدوري الإسباني الذي فاز به في نفس الموسم.

وأظهر ريال مدريد بقيادة زيدان رغبة كبيرة للفوز، وهو ما أثبته في الانطلاقة القوية للموسم الماضي عن طريق الفوز على مانشستر يونايتد في كأس السوبر الأوروبي وعلى برشلونة في كأس السوبر الإسباني، ثم جاء اللقب الثامن في أبوظبي، حيث توج ريال مدريد بكأس العالم للأندية للمرة السادسة والثانية على التوالي.

ونهاية الأسبوع الماضي بالعاصمة الأوكرانية، كييف، رد زيدان مجددا على منتقديه بإحرازه لقب دوري الأبطال من جديد، ليصبح بذلك ريال مدريد أول فريق منذ 40 عاما يفوز باللقب لثلاث مرات على التوالي.

وبعد أن أصبح زيدان واحد من أكثر المدربين نجاحا على مر التاريخ، لم يكن أحد يتوقع أن يغادر صاحب الكرة الذهبية فريق ريال مدريد في أوج نجاحه، إلا أن الفرنسي قرر الاستقالة من الفريق معلنا على ذلك في مؤتمر صحفي مفاجئ.

” الفريق في حاجة للاستمرار بالفوز وأعتقد أن تحقيق هذا يحتاج إلى التغيير، صوت جديد، طريقة جديدة، ولهذا اتخذت هذا القرار”، هذا ما قاله زيدان للصحفيين في الندوة الصحفية اليوم الخميس 31 ماي بمقر تدريبات النادي.

فلورنتينو بيريز، رئيس النادي، أكد أنه لم يكن يتوقع على الإطلاق هذا القرار، مضيفا أنه يوم حزين له ولكل مكونات النادي. “ولكن زيدان اتخذ قراره ونحن يجب علينا احترام ذلك.”

ولم يحدد زيدان وجهته المقبلة. كما أن التخمينات تدور حاليا حول من سيكون خليفته على رأس الفريق الفني لريال مدريد.  

وليس زيدان المولود  في 23 يونيو 1972 بمرسيليا غريبا عن التتويج، إذ سبق له الفوز بلقبين للدوري الإيطالي 1997 و1998
وكأس السوبر الايطالية عام 1997 مع يوفنتوس وبكأس العالم 1998 وكأس أوروبا عام 2000 مع فرنسا، و دوري أبطال أوروبا عام 2002 وكأس انتركونتيننتال (كأس العالم للأندية حاليا) عامي 1996 و2002 و والدوري الاسباني عامي 2001 و2003 مع ريال مدريد. 

كما فاز بالعديد من الألقاب الفردية، هي كالتالي: ” جائزة الكرة الذهبية (من فرانس فوتبول): 1998، أفضل لاعب حسب الاتحاد الدولي (فيفا): 1998 و2000 و2003، أفضل لاعب حسب تصنيف الاتحاد الاوروبي (ويفا): 2002، أفضل لاعب في المونديال: 2006.

اضف رد

إعلن لدينا