خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / زيارة غير رسمية لعزيز أخنوش لجماعتي لالة تكروست و أمغراس، تحت غطاء انتخابي ؟؟؟
زيارة غير رسمية لعزيز أخنوش لجماعتي لالة تكروست و أمغراس، تحت غطاء انتخابي ؟؟؟

زيارة غير رسمية لعزيز أخنوش لجماعتي لالة تكروست و أمغراس، تحت غطاء انتخابي ؟؟؟

الانتفاضة/ المراسل سعيد أيت علا

قام صباح يوم الجمعة 3 يناير الجاري، عزيز أخنوش وزير الفلاحة و الصيد البحري، مرفوقا بإيدار اندار النائب البرلماني و المنسق الإقليمي لحزب الحمامة بالحوز، بزيارة غير رسمية، لدوار “تلات انوالن” بجماعة لالة تكركوست و دوار “أوشفيلن” التابع لجماعة أمغراس.
و تأتي هذه الزيارة البعيدة عن أي إطار رسمي تابع للوزارة التي يرأسها أخنوش، للإطلاع على المشاريع الإجتماعية التي تنظمها جمعية الجود بدوارين المذكورين.
فساكنة لالة تكركوست غاضبة وبشدة من فساد المسؤولين على التسيير المحلي بهذه الجماعة الترابية، حيث أن كل المشاريع متعثرة بل فاشلة منذ أكثر من 10 سنوات، بداية بهذا المأوى نفسه الذي يقتسم المفسدين سومته الكرائية، بعد كرائه لمستثمر أجنبي بعيدا كل البعد عن الأهداف التنموية الإجتماعية المتوخاة من إنشائه.
بالإضافة إلى مشكل انعدام الماء الصالح للشرب بعد اختلاس و تبديد المال العام في مشاريعه بدون نتيجة، مرورا بجملة المشاريع الفاشلة الأخرى كدار الشباب التي لم تفتح أبوابها منذ 4 سنوات من بنائها إلى يومنا هذا، نظرا للإختلالات الموجود بها، ناهيك عن المركز الصحي الذي لا يصح فيه إلا الإسم بعد سرقت معداته، إضافة إلى مشروع “الرمان” الذي رصد له مبلغ يفوق المليار سنتيم في إطار مخطط المغرب الأخضر و لكنه تبخر في الجو بدون رقيب و لا حسيب والعديد من الإختلالات الأخرى، حدث ولا حرج.
من كل هذا فهل زيارة أخنوش لجماعة تكركوست تعد حملة انتخابية بدون سابق إنذار، تحت مطية زيارة مشاريع فلاحية التي تمت كتاباتها على الأوراق بدون أن تنجز على أرض الواقع. فينطبق عليهم المثل القائل : “كم حاجة قضياناها بتركها” .
Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW