خبر عاجل
You are here: Home / سياسية / زعماء الأحزاب السياسية في مسيرة التضامن مع الفلسطينيين لنقول لا “لصفقة القرن”
زعماء الأحزاب السياسية في مسيرة التضامن مع الفلسطينيين لنقول لا “لصفقة القرن”

زعماء الأحزاب السياسية في مسيرة التضامن مع الفلسطينيين لنقول لا “لصفقة القرن”

الانتفاضة

انطلقت يومه الأحد، المسيرة الشعبية التي دعت لمواجهة ورفض خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة ب “صفقة القرن” من ساحة باب الأحد بالرباط.

هذه المسيرة الاحتجاجية الرمزية انطلقت من ساحة باب الاحد مرورا من شارع محمد الخامس وصولا إلى مقر البرلمان، ويشارك فيها عدد من الأحزاب السياسية والهيئات النقابية والحقوقية والجمعوية، من بينهم الأمينة الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، ونائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سليمان العمراني، والأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، والامين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبد الله، فضلا عن عدد من القياديين في حزب العدالة والتنمية واليسار المغربي وكذا التيار الإسلامي .

وإلى جانب الأطياف السياسية والحقوقية والنقابية، حج العديد من المواطنين من داخل العاصمة الرباط وخارجها لمساندة القضية الفلسطينية. 

ورفع المشاركون لافتات وشعارات رافضة لـ “صفقة القرن” من قبيل: “كلنا فيدا فيدا فلسطين الصامدة”، “يانظام ياصهيون فلسطين عربية” و “فلسطين امانة والصفقة خيانة”، معلنين تضامنهم مع الشعب الفلسطيني في كفاحه ضد العدوان الإسرائيلي، وللتنديد بصفقة “ترامب”، وإعلان التشبث بالقدس عاصمة أبدية لفلسطين.

قال الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبد الله، إن الشعب المغربي يعبر مجددا عن مساندته الدائمة للشعب الفلسطيني ورفضه لخطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط أو ما يعرف بـ “صفقة القرن”، معتبرا أن هذه “”الصفقة” هي مؤامرة للشعب الفلسطيني والتي لا يمكنهم أن يقبلوها”. 

وأضاف بنعبد الله،  خلال مشاركته في المسيرة التضامنية التي نظمت يومه الأحد بالرباط، “اليوم مختلف مكونات الشعب المغربي حاضرة في هذه المسيرة لتقول لا لهذه الصفقة التي تشرعن لاستمرار سياسة الاستيطان، ولرفض وضع السيادة الوطنية الفلسطينية تحت الوصاية الإسرائيلية”.

“نحن نقول بصوت مرتفع لا وننادي المنتظم الدولي إلى رفض هذه الصفقة، وهذه المسيرة هي تعبير قوي على دعم الشعب الفلسطيني في إطار وحدة الصف” على حد قوله.  

من جانبه، اعتبر نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، أن حزبه حاضر إلى جانب الأحزاب السياسية الوطنية في هذه المسيرة المغربية ضد ما سمي ب”صفقة القرن”، مصرحا أن هذه الصفقة تمس حق الشعب في إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشريف، مشددا في نفس الوقت، أن “خطة السلام الأمريكية تمس الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط” 

بدورها، قالت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، “اليسار المغربي يساند القضية الفلسطينية العادلة، ونحن نقول بصوت واحد لا لصفقة العار”.

وأضافت منيب ، بالقول: “نحن ننادي كل الشعوب العربية من أجل أن تنتفض وتساند كفاح الشعب الفلسطيني حتى يتمكن من استرجاع أرضه المغتصبة من قبل الكيان الصهيوني”.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW