أنت هنا: الرئيسية 2 سياسية 2 (رجة) كبيرة سيعرفها المشهد السياسي الوطني

(رجة) كبيرة سيعرفها المشهد السياسي الوطني

الانتفاضة

أنباء من العاصمة الرباط تتحدث عن (رجة) كبيرة سيعرفها المشهد السياسي الوطني، على مستوى أزيد من نصف الأحزاب، بناء على تقارير صادمة، وذلك بضرورة ضخ دماء جديدة على

مستوى الأحزاب التي غاب دورها كلية، وتبين انها مجرد إطارات شكلية لإمتصاص الدعم العمومي وان المغرب مطالب بالتوجه نحو قطبية واضحة تخدم العملية السياسية.
كما تتحدث الأنباء عن تسويات إرضائية يتم بها إقناع بعض الزعماء للتنحي بسبب (التشويش) الذي يسببه تواجدهم في المشهد السياسي على القطبية المنشودة.
وتقول الأنباء ان رحيل هؤلاء سيتم على مستوى الهيئات الوطنية كما حدث مع إلياس دونما حاجة الى مؤتمرات إلا في حالة تعنت المعنيين كما وقع مع شباط.
الأنباء تؤكد ان ترتيبات المشهد السياسي تنطلق من إرادة ملكية معبر عنها، دعت كل من لا يخدم المواطن والوطن الى الإنسحاب من الحياة السياسية.
وأن مرحلة بنكيران ومن معه ومن حاربه قد انتهت وإنتهت معها رجالاتها؛ والمرحلة المقبلة تحتاج لوجوه جديدة قادرة على رفع تحدي إقناع شعب المقاطعين للمنتوجات ان لا ينتقلوا بالمقاطعة الى الإنتخابات لأن ذلك يهدد العملية السياسية كاملة
ولأن الترتيبات تتم على نار هادئة فإن الأنباء تتنبأ ان صيف هذه السنة سيكون ساخنا وأن الدخول السياسي المقبل سيكون على إيقاع تغييرات مهما تأخرت فإن أجلها متم السنة الجارية.

اضف رد

إعلن لدينا