الكشف عن هوية الشخص الذي تم ذبحه وفصل رأسه في المحمدية -= عاجل =- السينما المغربية بين الجمال واللاجمال، أيهما أقرب الى الصواب -= عاجل =- وجدة..توقيف سيدة متورطة في ارتداء زي نظامي خاص بوظيفة عمومية بشكل علني -= عاجل =- إسم جديد مطروح لتدريب "الأسود" واجتماع حاسم بين لقجع ورونار -= عاجل =- إطلاق النار لتوقيف متهم قٓتٓل شخصاً بالمحمدية وقطع رأسه -= عاجل =- "الجبل: التاريخ، الإنسان والمجتمع" محور الندوة الوطنية في ثاني أيام مهرجان "أجذير إزوران" -= عاجل =- خيرات يجتمع بالمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الشباب والرياضة بمراكش -= عاجل =- المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة بجهة مراكش اسفي يستقبل وفد رفيع المستوى عن قطاع الشباب بدولة قطر الشقيقة -= عاجل =- النيابة العامة لإسطنبول : التحقيق في قضية الصحافي خاشقجي "جار وفق القوانين الدولية" -= عاجل =- حمو قرشي عن حزب الجرار رئيسا جديدا لجماعة اولاد املول بإقليم الرحامنة خلفا للمستقيل محمد اليونسي.

You are here: Home 2 اقتصاد 2 رئيس مؤتمر الطاقة العربي 11، يطالب بتجاوز الخلافات والمساهمة في تطوير الصناعة البترولية

رئيس مؤتمر الطاقة العربي 11، يطالب بتجاوز الخلافات والمساهمة في تطوير الصناعة البترولية

اسبوعية الانتفاضة

 

            يبحث مؤتمر الطاقة العربي الحادي عشر  المنعقد بمدينة مراكش خلال الفترة الممتدة من 1 إلى 4 ، تحت شعار ” : الطاقة والتعاون العربي ” اوضاع الطاقة من جوانبها العديدة ذات الصلة بالتطورات الراهنة والمستقبلية في أسواق النفط والغاز الطبيعي وانعكاساتها على قطاع الطاقة العربي، وأمن الطاقة كشراكة عالمية، والاستثمارات اللازمة لتطوير قطاع الطاقة في الدول العربية، كما يناقش المؤتمر الموضوعات ذات الصلة بمصادر الطاقة العربية والعالمية، والصناعات البترولية اللاحقة في الدول العربية والعالم ، والتعاون العربي في مجال الطاقة الكهربائية.

ويشارك في هذا المؤتمر وفود الوزراء العرب المعنيين بشؤون الطاقة، وممثلوا الشركات العربية والدولية المتخصصة في مجال الطاقة، وممثلين عن منظمة الطاقة الدولية، وجامعة الدول العربية، وكبار المسؤولين وخبراء ومتخصصين في صناعة البترول، والطاقة بالدول العربية،  بالاضافة الى الشخصيات المعنية بقضايا الطاقة، 

هذا ويعقد المؤتمر تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ويترأس فعالياته السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة المغرب الذي شدد على ضرورة تجاوز الخلافات والعمل على بناء عمل استراتيجي متكامل، يأخذ بعين الاعتبار مصلحة الوطن العربي ومستقبله، 

وأشار  عزيز رباح الى التوجه الاستراتيجي للمملكة المغربية في مجال الطاقة، والمشاريع المبتكرة، وما حققته من تقدم وما سجلته بلادنا في مجال التنمية المستدامة، وقضايا البيئة والمناخ، بالاضافة الى التطورات المهمة التي شهدتها المملكة المغربية في مجال الطاقات البديلة كالطاقة الشمسية والريحية والمائية، وارتفاع حجم الاستثمارات سواء بالنسبة للقطاع الخاص الوطني او الدولي في هذا المجال، ناهيك عن التطور المسجل على مستوى انتاج الكهرباء، فضلا عن مشاريع كبرى في مجال الغاز,

واكد السيد احمد ابو الغيظ الامين العام لجامعة الدول العربية في كلمته التي القاها بالنيابة عنه السفير د كمال حسن علي ان من اهم القضايا التي سيتم بحثها ومناقشتها في هذا المؤتمر، اوضاع الطاقة من جوانبها المتعددة ذات الصلة بالتطورات الراهنة في اسواق النفط والغاز الطبيعي وانعكاساتها على على قطاع الطاقة العربي، والاستثمارات اللازمة لتطويره، والامور المتعلقة بالطاقة والبيئة والتنمية المستدامة.

واضاف الامين العام لجامعة الدول العربية، ان الصناعة البترولية هي المحرك الرئيسي للاقتصاد العالمي، وتتربع على عرش موارد الطاقة العالمية، وتعتبر المصدر الاسلسي للدخل القومي لمعظم الدول العربية، مشيرا الى ان الاحتياطات المؤكدة من النفط في الدول العربية تشكل في نهاية عام 2017 ، حوالي 50 في المائة من الاحتياطي العالمي، ويمثل انتاجها حوالي 30 في المائة من الانتاج العالمي، وتشكل الاحتياطات العربية من الغاز الطبيعي خلال نفس الفترة حوالي 28 في المائة..

واحاط الامين العام لجامعة الدول العربية علما بالتحضيرات الجارية لاختيار واعداد الملفات المعروضة على القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الرابعة والمزمع عقدها مع بدايات العام الجديد ببيروت وخص بالذكر:

دعم السوق العربية المشتركة للكهرباء، والاستراتيجية العربية للطاقة المستدامة 2030 .

وفي مداخلته، اكد مصطفى قيطوني وزير الطاقة الجزائري ان المؤتمر اصبح فعلا يشكل حدثا بارزا على المستويين الاقليمي والدولي وفضاء متميزا للتشاور والحوار وتبادل الافكار والاراء ومناسبة لبحث فرص جديدة للتعاون العربي المشترك.

وأضاف ان هذا المؤتمر ينعقد في ظل تحولات اقتصادية وسياسية كبيرة، مذكرا بتوقعات وكالة الطاقة الدولية التي ترى ان هذه الموارد ستلعب دورا هاما في تغطية الطلب العالمي والذي سيعرف تزايدا مستمرا بنسبة 30 في المائة، في أفق 2040 ، مع ارتفاع الطلب على كل انواع الوقود.

بقلم :

محمد السعيد مازغ

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW