قناة الامريكية "سي إن إن" تُقاضي الرئيس ترامب -= عاجل =- المحكمة الابتدائية بسلا ترفض السراح المؤقت لسائق قطار بوقنادل -= عاجل =- اعتقالات في صفوف تلاميذ خربوا مؤسسات تعليمية بسطات بينها ثانوية افتتحت قبل أسبوع -= عاجل =- مهرجان سينما المؤلف بالرباط يكرم الفنانة راوية والممثل المصري محمود حميدة -= عاجل =- عقوبة هيغواين بعد طرده أمام يوفنتوس -= عاجل =- توقيف سيدة ستينية بحوزتها كمية كبيرة من الأقراص المهلوسة -= عاجل =- 30 ألف يورو جوائز مهرجان مراكش للأفلام فى مرحلة التطوير وما بعد الإنتاج -= عاجل =- نداء الأستاذ محمد بنسعيد أيت إيدر لتجسير العلاقات الجزائرية المغربية -= عاجل =- حوار مع الأستاذ مصطفى الفاز رئيس الفرع الإقليمي للجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب بشيشاوة -= عاجل =- المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير تتمكن من توقيف شخص يبلغ من العمر 31 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة في السرقة وترويج المخدرات

You are here: Home 2 كتاب الآراء 2 رئيس الحكومة وعشيرته يسبحون في الارتجالية واللا منطق

رئيس الحكومة وعشيرته يسبحون في الارتجالية واللا منطق

الانتفاضة

تعيش حكومة العثماني أسوء أيامها نتيجة القرارات الارتجالية التي لا منطق لها،وهذا يؤكد بالملموس أن رئاسة الحكومة غير مستقلة في قرارتها،والدليل هو الإبقاء الفجائي على التوقيت العالمي زائد ساعة،مما انعكس سلبا على جميع القطاعات، خاصة قطاع التعليم الذي بدأ يدور في حلقة  الارتجال والعبث، فالوزير الوصي على القطاع قال يوم الجمعة الماضي خلال النشرة الاخبارية المسائية للقناة الثانية أن التوقيت المدرسي سيصبح على الشكل التالي: من التاسعة صباحا الى السادسة بالنسبة الثانوي والاعدادي مع الاحتفاظ بساعة راحة مابين الثانية عشر والثالثة عشر والذي كان من المفروض ان ينطلق العمل به بعد نهاية العطلة الينية،لكن هذا التوقيت قبل بالرفض من طرف النقابات والجمعيات الاباء والامهات وأولياء الأمور،مما حدا بالوزير استقبال هذه الاطراف بالاضافة الى رابطة التعليم الخاص،لكن على مايبدو ان هذه الاجتماعات لم تفضي  الى نتيجة مرضية للجميع.

ولهذا طرحت الوزارة عدة صيغ لمواقيت الدخول والانصراف المدرسي الخاص بالاسلاك الثلاث،والتي سيبدأ العمل بها يوم الثاني عشر نونبر، وبغض النظر عن الرفض والسخط  الذي عبر عنه الاباء والامهات، لكن الغريب في الأمر  هو ان التوقيت المدرسي الجديد يتنافى مع رؤية الحكومة بتفادي تغيير ساعة،إذ نجد هذه الصيغ  تنقسم الى الفترة الشتوي تمتد الى فبراير والفترة الرببعية من مارس الى نهاية الموسم،لكن التساؤل الذي يطرحه جل التربويين؛هل هذا  التغيير في التوقيت المدرسي مرتين خلال السنة لايؤثر على صحة التلاميذ والاساتذة معا؟أم القرار الفوقي جعلهم يخبطون يسار وشمالا ولا يدرون ما يفعلون؟.

ومن خلال هذا القرار الارتجالي الى جانب القرارات أخرى، تؤكد القول الذي يقول ان الحكومة المحكومةمن جهات مجهولة، وهذا يضرب في مصداقية العمل السياسي والحكومي، ويفقد الثقة في الوطن ككل.

خالد الشادلي

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW