You are here: Home 2 مغاربية 2 المغرب 2 رئيسا مجلسي النواب والمستشارين، الحبيب المالكي وحكيم بنشماس، يؤكدان عن أسفهما من كون الأمم المتحدة لا تدرك خطورة الأوضاع الجديدة بالمناطق الحدودية

رئيسا مجلسي النواب والمستشارين، الحبيب المالكي وحكيم بنشماس، يؤكدان عن أسفهما من كون الأمم المتحدة لا تدرك خطورة الأوضاع الجديدة بالمناطق الحدودية

الانتفاضة/متابعة

أكد رئيسا مجلسي النواب والمستشارين، الحبيب المالكي وحكيم بنشماس، عن أسفهما من كون الأمم المتحدة لا تدرك خطورة الأوضاع الجديدة بالمناطق الحدودية، وخاصة بالمناطق العازلة طبقا لمجموعة من الاتفاقيات مع منظومة الأمم المتحدة.
و حسب ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء، أنهما أضافا عقب اجتماع لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب ولجنة الخارجية والحدود والدفاع الوطني والمناطق المغربية المحتلة بمجلس المستشارين، أن المغرب سوف لن يبقى مكتوف الأيدي لأن كما أكد جلالة الملك في عدة مناسبات فإن “قضية الوحدة الترابية هي قضية وجودية وليست فقط حدودية”، مبرزا أن المملكة ستقاوم هذا الهجوم اللامبرر على الشرعية الدولية وعلى كل الاتفاقيات الدولية مهما كلفه ذلك من ثمن.
من جهته أكد المالكي، أنه مرة أخرى تأكد أن خصوم الوحدة الترابية فشلوا على المستوى الدبلوماسي، خاصة بعد مجموعة من التراجعات على مستوى القارة الإفريقية وأمريكا اللاتينية وأوربا، وأيضا على مستوى عدد من البلدان الأسيوية، مسجلا أن هؤلاء الخصوم “غيروا خطتهم وجعلوا من احتلال الأرض بكيفية تدريجية جوابا لفشلهم على المستوى الدبلوماسي”.
وشدد حكيم بنشماش على أن المغرب، الذي يعبر عن جاهزيته الجماعية من أجل مواجهة هذه التحركات، “لن يقبل مهما كانت الظروف بسياسة لي الذراع”.

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
الإنتفاضة

FREE
VIEW