خبر عاجل
You are here: Home / كتاب الآراء / دور النيابة العامة في حماية الأمن الروحي يلامس الواقع المعيش ويحدد مجموعة من المفاهيم القانونية
دور النيابة العامة في حماية الأمن الروحي يلامس الواقع المعيش ويحدد مجموعة من المفاهيم القانونية

دور النيابة العامة في حماية الأمن الروحي يلامس الواقع المعيش ويحدد مجموعة من المفاهيم القانونية

الانتفاضة

محمد السعيد مازغ

 تحت شعار :” الجريمة واقع وتحديات” هيأت الكونفدرالية العامة للجمعيات والهيئة المغربية لنصرة حقوق الانسان، ومجموعة من فعاليات المجتمع المدني  برنامج يوم حافل بالعروض القيمة، بمشاركة مجموعة من رجال القانون والاساتذة والمختصين والخبراء ومجموعة من فعاليات المجتمع المدني ، نذكر منهم الدكتور مولاي ادريس النوازلي قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، ورئيس رابطة قضاة المغرب لجهة مراكش اسفي، مولاي حسن السويدي نائب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستناف بمراكش، ذ عمر بنيطو محام بهيئة مراكش برلماني سابق وفاعل حقوقي، ذ حميد اعبيدة نائب اقليمي بوزارة التربية الوطنية بمراكش سابقا ، ذ سعيد اخي و ذ نعمان محمد النادري محام بهيئة مراكش ورئيس الهيئة المغربية لنصرة حقوق الانسان، و ذ عبد المنعم حربول وذلك يوم الاحد 13 أكتوبر 2019

وللاشارة فإن تناول واقع الجريمة والتحديات بالتحليل والتدقيق من طرف أساتذة يشهد لهم بالكفاءة له اهمية قصوى، باعتبار ان الجريمة تعتبر احدى اهم واخطر وأعقد المشكلات التي واجهت البشرية، وهي تحتل مكانة متقدمة بين المشكلات السوسيو اجتماعية المدرجة على قوائم أولويات المجتمعات البشرية دون استثناء، وأن الحد من ويلاتها وأخطارها ظل موضوعا خاضعا للتجريب للوصول إلى الأسلوب الأمثل للتعامل معها والتخفيف من آثارها، على الرغم من المجهودات المبذولة من أجل مكافحة الجريمة ومقاومة الانحرافات.

مع الأسف لم تسعفني الظروف لتتبع كل العروض، وقد قادني الحظ في الفترة المسائية إلى متابعة مداخلة الاستاذ مولاي الحسن السويدي نائب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستناف بمراكش الذي ألقى عرضا قيما تحت عنوان : ” دور النيابة العامة في حماية الأمن الروحي “.

عرض ألمَّ فيه بالعديد من المقتضيات والنصوص القانونية والاشكالات المطروحة وطنيا ودوليا، والاستراتيجيات المعتمدة من اجل الحد من خطورة بعض الانحرافات والحد من الجرائم، وسبل العلاج وغيرها من الإفادات التي شدت إليها الحضور وساهمت في إغناء النقاش.

هذا  وبعد التعريف بمفهوم الامن الروحي كمطلب انساني،  تطرق مولاي الحسن السويدي الى انواع الجرائم والسلوكات غير القانونية التي يمكن ان يسلكها المواطن ومنها الامن الروحي، مشيرا إلى أن التشريعات السماوية اعتبرته حقا من حقوق الانسان، ويدخل في إطار الممارسات والشعائر الدينية، كما ان الشريعة الاسلامية المبنية على درء المفاسد وجلب المصالح، أولت الأمن عناية خاصة لا مثيل لها، كما ان كلمة أمن وردت في مواضيع عدة من القرآن، كلها تعني السلامة والاطمئنان النفسي وانتفاء الخوف من حياة الانسان، او مما تقوم عليه حياته من مصالح واهداف واسباب ووسائل سواء كفرد او مجتمع ، والقران الكريم يطلعنا على تاريخ قريش، وكيف ان الله سبحانه فعل ما فعله باصحاب الفيل لاجل قريش وامنهم، وانتظام رحلتهم في الشتاء الى اليمن والصيف للشام، فقال عز وجل  :”  فليعبدوا رب هذا البيت الذي اطعمهم من جوع وامنهم من خوف”.

واشار الاستاذ مولاي الحسن السويدي الى ان المواثيق الدولية و القوانين الوضعية في كل بقاع العام لم تقصر في التنصيص والحث على الامن، كضرورة اساسية لا يستغني عنها الفرد ولا الجماعة ، فجميع الدول حرصت على الامن الروحي، واعتبرته حقا من حقوق الانسان، مذكرا بالفصل 17 من الدستور الاسباني الذي ينص على ان لكل شخص الحرية و الحق في الأمن أيضا عبَّر عنه الدستور المغربي لسنة 2011 بتعبير أبلغ في الفصل 22 من الدستور المغربي الذي يعتبر من الحقوق الاساسية المتصلة بالانسان، الذي جاء فيه انه لا يجوز بالمس بالسلامة الجسدية او المعنوية لاي شخص، في اي ظرف، ومن قبل اي جهة كانت، خاصة او عامة..

ووقف نائب الوكيل العام بمحكمة الاستناف بمراكش، خلال عرضه على الظاهرة الارهابية، وخطر التطرف، فضلا عن تطور بعض المفاهيم كمفهوم الامن الثقافي، والامن القومي، الامن السياسي…

ولم يفت السيد السويدي تحديد دور النيابة العامة في تحقيق الامن الروحي، سواء على المستوى العملي من حيث تفكيك عدة تنظيمات وخلايا ارهابية كانت تتخذ من الدين الاسلامي ملاذا لارتكاب جرائمها ضد الانسانية، وتوقيف عدد من المنَظّرين للفكر المتطرف والمحرِّضين عليه، ومتابعتهم والحكم عليهم، توقيف عدد من الاشخاص الذين تورطوا في محاولة تنفيذ اعمال ارهابية ضد بعض المصالح الحيوية، كما أبرز أهم الخلايا التي تم تفكيكها بداية بخلية المسمى عبد القادر بلبرج مرورا بخلية المسمى لحسن ايت عابد ومن معه ” تنظيم فتح الاندلس”، خلية المسمى صلاح…..

كما أشار إلى أن الفقرة الأولى من الفصل 41 من الدستور المغربي تنص على ان الملك هو أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين والضامن لحرية ممارسة الشؤون الدينية، ويضيف مولاي الحسن :” وكما تعلمون، فمن المغاربة المسلمين، ومن المغاربة الطائفة اليهودية،  ومن المغاربة الطائفة النصرانية، وان جلالة الملك بصفته الأب الروحي للمغاربة قاطبة، فهو ضامن حرية ممارسة الشؤون الدينية بكل ما تمليه العبارة من دلالات محتلفة

وهذه الضمانات كما وقفنا عليها في الدساتر المغربية والخطابات الملكية، نجدها ايضا في الدساتير والقوانين المسطرة والمنظمة للعلاقات بين المواطنين داخل المجتمع المغربي، فنجد مثلا في قانون الصحافة الجديد الصحافة والنشر قانون 16 ـ 88 جاءت في المادة 71 منه:” اذا تضمنت احدى المطبوعات او المطبوعات الدورية او احدى الصحف الالكترونية إساءة للدين الاسلامي او النظام الملكي أو تحريضا ضد الوحدة الترابية للمملكة او قذفا أو سبا أو مسا بالحياة الخاصة لشخص الملك او لشخص ولي العهد او لاعضاء الاسرة الملكية ، أو إخلالا بواجب التوقير والاحترام لشخص الملك طبقا للمواد المنصوص عليها

نفس الامر نجده في قوانين الجماعات الترابية، وقانون الأحزاب السياسية 29.11 والحريات العامة والفصل الثالث من القانون المنظم لجمعيات المجتمع المدني الذي ينص بدوره :” على ان كل جمعية تؤسس لغاية او هدف المس بالدين الاسلامي او بوحدة التراب الوطني، او بالنظام الملكي او تدعو الى كافة اشكال التمييز تكون باطلة

العرض شمل ايضا الامن الروحي على ضوء قانون المؤسسات السجنية، وضمان ممارسة الشعائر الدينية لكل معتقل، وما يجب ان توفره هذه المؤسسات من كتب ومصاحف ومؤلفات في التربية الاسلامية للسجناء من اجل الاستفادة وممارسة الشعائر الدينية وادائها ، وايضا الحماية الجنائية للامن الروحي من خلال تجريم المشرع استعمال وسائل الاغراء لزعزعة عقيدة المسلم او تحويله الى ديانة اخرى ووقف عند الفصل 220 والفصل 221 من القانون الجنائي، وبعض التعديلات التي شملته

هذا وقد تميز اللقاء بحضور عدد محترم من جمعيات المجتمع المدني والأساتذة، والمهتمين بالمجال القانوني، ومن بين الحضور الطفل سعد نافعي الذي فضل متابعة المداخلات باهتمام كبير بدلا من اللعب مع اقرانه وممارسة شغب الطفولة

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW