طفل في التاسعة من عمره ، يضع حداً لحياته شنقاً، بدوار “توفسيت” بجماعة “الرواضي” إقليم الحسيمة -= عاجل =- عصبة جهة مراكش اسفي للرماية بالنبال تضع خارطة طريق لبرنامجها المستقبلي وتعقد جمعها العام -= عاجل =- نبيل بن عبد الله، الالأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، : "إن “الاختيار الديمقراطي أصبح من ثوابت البلد، وإن اخترناه يجب أن نظل متشبثين به حتى النهاية” -= عاجل =- تراشق بين الدفاع والنيابة العامة في ملف تهريب 2580 كلغ من الكوكايين -= عاجل =- امرأة حامل تضع مولودها داخل سيارة إسعاف جماعة سيدي قاسم -= عاجل =- انتخاب الحسين امدجار رئيسا جديدا لبلدية امنتانوت خلفا للإتحادي ابراهيم يحيا -= عاجل =- الرئيس السنغالي : "...أن تنمية القارة الإفريقية لا يمكن أن تتم عبر اللجوء إلى المساعدات الدولية وحدها" -= عاجل =- إنفانتينو يعلن من مراكش موعد الحسم في التنظيم الثلاثي لمونديال 2030 -= عاجل =- مراسلون بلا حدود تندد بظروف حبس صحافي بالجزائر -= عاجل =- موغيريني : مصادقة البرلمان الأوروبي على الاتفاق الفلاحي سيمكن من بدء مرحلة جديدة في العلاقات المغربية الأوروبية

You are here: Home 2 اقتصاد 2 دراسة حول الملاءمة بين التكوين والشغل في المغرب

دراسة حول الملاءمة بين التكوين والشغل في المغرب

الانتفاضة

أظهرت نتائج دراسة حول الملاءمة بين التكوين والشغل في المغرب، أن “%52,2 من الساكنة النشيطة المشتغلة لا تتوفر على أية شهادة، فيما يتوفر %38 على شواهد التعليم العام و%9,8 على شواهد التكوين المهني. وكشفت الدراسة التي أنجزتها المندوبية السامية للتخطيط، حسب نتائج الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014، أن “%19,7من حاملي شواهد التعليم العام يعيشون حالة بطالة في مقابل %25,5من أصحاب الشواهد التكوين المهني. يعرف معدل البطالة انخفاضا بالنسبة لحاملي شواهد التعليم العام فيما يرتفع بالنسبة لحاملي شواهد التكوين المهني”.

وأوضحت الدراسة أن “%45,7 من الساكنة النشيطة المشتغلة تعيش وضعية ملاءمة، فيما %7,6 في حالة انخفاض درجة المهنة و%46,7 في حالة ارتفاع درجة المهنة”، مضيفة أن “حاملي شواهد التعليم العام سجلوا معدل انخفاض درجة المهنة بـ%11,6 في مقابل %33,6 بالنسبة لحاملي شواهد التكوين المهني”. وأشارت الدراسة، إلى أن الملاءمة نخفض بالنسبة لحاملي شواهد التعليم العام بمستواه الأساسي، وعلى العكس من ذلك، وبعيدا عن شهادة السلك الأول (DEUG) من التعليم العالي كلما كان الاتجاه أكثر نحو التخصص كلما كانت الملاءمة أحسن”، موردة أنه “بالنسبة لشواهد التكوين المهني، كلما فاقت درجت التكوين وكانت أكثر تخصصا كلما كان الشخص عرضة للانخفاض في درجة المهنة”.

ومن جهة أخرى، أوصحت دراسة المندوبية، أنه “كيفما كان نوع المجموعة المهنية، يبقى معدل الانخفاض في درجة المهنة بالنسبة لحاملي شواهد التكوين المهني أعلى من ذلك المسجل بالنسبة لحاملي شواهد التعليم العام على الرغم من أنهم يشكلون الأغلبية كفئات”، لافتتا إلى أن “معدل الانخفاض في درجة المهنة بالنسبة لحاملي شواهد التكوين المهني أعلى مقارنة مع حاملي شواهد التعليم العام كيفما كان قطاع النشاط”.

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW