خبر عاجل
You are here: Home / سياسية / حول التشكيك في عروبة المغاربيين: الاتحاد المغاربي يواجه النعرات العنصرية بالتعايش، وأنظمتنا تركت الجامعة العربية وراء وتوجهت نحو الأفارقة الأشقاء
حول التشكيك في عروبة المغاربيين: الاتحاد المغاربي يواجه النعرات العنصرية بالتعايش، وأنظمتنا تركت الجامعة العربية وراء وتوجهت نحو الأفارقة الأشقاء

حول التشكيك في عروبة المغاربيين: الاتحاد المغاربي يواجه النعرات العنصرية بالتعايش، وأنظمتنا تركت الجامعة العربية وراء وتوجهت نحو الأفارقة الأشقاء

الانتفاضة/ مايسة سلامة الناجي

منذ مدة ودول شمال إفريقيا مستهدفة بهجمات طائفية بالتدخل في سيادتها وانتخاباتها واستحداث نعرات بين الإسلاميين والعلمانيين، ولولا تمسك تونس بالديمقراطية ومبدأ تداول السلطة والقبول بشرعية الصناديق، ولولا الحراك الجزائري الذي لم يفرق فيه الجزائريون بين إسلامي وعلماني إنما اتحدوا كشعب واحد، ولولا ملكية في المغرب رفضت الانسياق للإمارات ضد قطر أو تركيا ضد العسكر وأبقت على الكل كحلفاء استراتيجيين في إطار أجندة تعاون…. لسقطت كل دول الاتحاد المغاربي في الفتنة الواقعة اليوم في ليبيا حيث الشعب يسفك دماء بعضه بأسلحة أجنبية.. نتمنى اليوم لليبيا الاستقرار وحقن الدماء وتغليب الديمقراطية على التدخلات الأجنبية بحزبين يتسابقان في الانتخابات بدل معسكرين يتسابقان على التسليح.

بل إن المغرب أعطى جوابا لهكذا نعرات بنهج الملك محمد السادس لسياسة العودة إلى الاتحاد الإفريقي والأفارقة الأشقاااء منذ 2014، وإلى التعاون جنوب جنوب.. وسارع المغرب إلى إرسال مساعدات إلى 35 بلد إفريقي شقيق خلال جائحة كورونا فخرا وعودة إلى حضن هويتنا الإفريقية. تاركين وراءنا هزالة الجامعة العربية وحروبها الطائفية… كجواب كاف شاف لكل من يظن عرقه أصفى أو أنقى.

وحين تفشل النعرات الطائفية يعودون بهجمات عنصرية آخرها هجمة افتراضية على تويتر بحسابات خليجية بهاشتاك أو عبارة: أنتم لستم عربا، خرجت بخارطة تقسيمية ترسم على شمال إفريقيا وصف البربر، وعلى مصر وصف القبط، وتحصر العرب في شبه الجزيرة العربية.. علما أن عبارة بربري تعني همجي مع أن الحضارة الإسلامية لم تصل ذروتها حتى وصل الإسلام إلى شمال إفريقيا إلى المغرب بالذات حيث فتح الأمازيغي طارق بن زياد الأندلس… ورغم أن الإرهاب لم يتوقف حتى وصل شمال إفريقيا فأوقفه المغرب والجزائر وتونس بالتعاون الأمني والإسلام الوسطي، وإن شاء الله تخرج منه ليبيا سالمة غانمة.

وقد كانت الهجمة تروج لفكرة سبب تنكر المغاربة لأصولهم البربرية! والجواب: بل إننا نفتخر بالأمازيغية لدرجة أن أنظمة شمال إفريقيا تجد صعوبة مع بعض الأمازيغيين الأصوليين الذين يريدون تغيير اسم شمال إفريقيا إلى تامزغا وطرد كل مغاربي يقول أنه من أصول عربية إلى شبه الجزيرة.

نحن لا فقط متشبثون بأصولنا؛ بل إن معتقل حراك الريف ناصر الزفزافي سمى مؤخرا ابن أخيه باسم إكسيل، وهو اسم ملك أمازيغي قوي.. ما أحدث ضجة مع دعاة التعريب بالمغرب.

نحن لافقط فخورون بالأمازيغية بل إنا نقيم الدنيا ولا نقعدها نحن والجزائريين على أصل التكشيطة أو القفطان الأمازيغي المغربي، بينما الجزائر تسارع إلى تسجيل كسكسو أنه ثرات أمازيغي جزائري..

نحن لا فقط فخورون بأصولنا الأمازيغية بل إننا في المغرب في جدل طال 30 عام حول الإبقاء على العربية لغة للتعليم أو التخلص منها والاكتفاء بالفرنسية.

والشيء الوحيد الذي يجعلنا نبقي على أصول عربية فينا واللغة هو ارتباط الأغلبية الساحقة من المغارببين بالدين الإسلامي وفقط.

وتستمر دول الاتحاد المغاربي وشعوبها في التصدي لهاته الهجمات الهمجية بسياسة تداول السلطة سياسيا والتعايش مجتمعيا… إسلاميين وعلمانيين وأمازيغ وعرب وتوارك وحسانيين….

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW