الجمعية المغربية لحقوق الإنسان،تخلد اليوم العالمي لحقوق الإنسان، تحت شعار " نضال وحدوي ومتواصل من اجل كافة حقوق الإنسان للجميع" -آخر الأخبار-المؤتمر العالمي للبرلمانيين ضد الفساد يبدأ أعماله بالدوحة-آخر الأخبار-تارودانت .. العثور على جثة شابة متحللة بغابة ضواحي أولاد تايمة-آخر الأخبار-تارودانت .. ساكنة جماعات أيت عبد الله الخمس المتضررة من انتهاكات الرعاة الرحل تحتج-آخر الأخبار-الصحيفة الفرنسية “جون أفريك” تصف لقاء بومبيو بالحموشي بـ”الخطوة غير المعتادة لرئيس الدبلوماسية الأمريكية”-آخر الأخبار-أستاذ ينتحر شنقا بمدينة كلميمة التابعة لإقليم الرشيدية-آخر الأخبار-تاوريرت.. رئيس فريق شرطة القضائية يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي-آخر الأخبار-تعرض شرطي بالطريق الرابط بين مدينتي الرباط وتطوان، للدهس من طرف سائق سيارة سياحية-آخر الأخبار-مصرع امرأة حامل بالمستشفى الإقليمي لأزيلال-آخر الأخبار-الملك محمد السادس، يدشن المركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة

خبر عاجل
You are here: Home / سياسية / حزب التقدم والاشتراكية، يسجل إيجابًا مصادقة لجنة التعليم والثقافة والاتصال في مجلس النواب، بالأغلبية، على مشروع القانون الإطار رقم 51.17
حزب التقدم والاشتراكية، يسجل إيجابًا مصادقة لجنة التعليم والثقافة والاتصال في مجلس النواب، بالأغلبية، على مشروع القانون الإطار رقم 51.17

حزب التقدم والاشتراكية، يسجل إيجابًا مصادقة لجنة التعليم والثقافة والاتصال في مجلس النواب، بالأغلبية، على مشروع القانون الإطار رقم 51.17

الانتفاضة

عقب اجتماع مكتبه السياسي أمس الثلاثاء، سجل حزب التقدم والاشتراكية، إيجابًا مصادقة لجنة التعليم والثقافة والاتصال في مجلس النواب، بالأغلبية، على مشروع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وعبر المكتب السياسي، على “ضرورة تعزيز الاتجاه العام الذي يتعين أن يسير فيه التعاطي مع مسألة لغات التدريس، بالشكل السليم والمتوازن الذي طالما دافع عنه الحزب”.

وقال إن الاتجاه السليم، “يستند إلى الاعتماد الأساسي على اللغتين الوطنيتين مع الانفتاح على اللغات الأجنبية”.

كما أكد على “ضرورة الإسراع باستكمال مسطرة المصادقة النهائية على القانون الإطار المذكور وإخراجه إلى حيز الوجود، باعتباره مدخلا أساسيا كفيلا بأن يمنح إمكانيات أوسع للشروع الجدي، في إعادة الاعتبار لمكانة المدرسة العمومية”.

وكانت اللجنة البرلمانة صادقت أمس على مشروع القانون الإطار للتربية والتكوين، والتي تنص مادته الثانية والواة والثلاثون، على الانفتاح على اللغات الأجنبية قصد التدريس، وهو ما يعني فرنسة التعليم مجددا.

وصادقت الأغلبية الحكومة لفائدة الفرنسة، باستثناء فريق العدالة والتنمية الذي فضل الامتناع، بينما صوت عضوين من فريق رئيس الحكومة ضد الفرنسة وضد القانون برمته، وهما المقرئ الإدريسي أبو زيد ومحمد العثماني.

بالمقابل اختار الفريق الاستقلالي التصويت بالامتناع بينما صوت الأصالة والمعاصرة لفائدة الفرنسة

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW