خبر عاجل
You are here: Home / سياسية / حزب الاستقلال امام المحكمة وأبدوح متهم
حزب الاستقلال امام المحكمة وأبدوح متهم

حزب الاستقلال امام المحكمة وأبدوح متهم

الانتفاضة 

طعن استقلاليون بمراكش في مقررات المؤتمر الاقليمي لحزبهم وفي شرعية انعقاده تحت رئاسة االنعم ميارة وعبد اللطف أبدوح وعرضوا طعونهم امام القضاء الاستعجالي للبث قبيل موعد المؤتمر العام لحزب الاستقلال المقرر ايام 29 و 30 سبتمبر الجاري و01 اكتوبر المقبل.

وأمهل الطاعنون أمين عام حزب الاستقلال حميد شباط ورئيس اللجنة التحضيرية الوطنية عبد الله البقالي أسبوعا واحدا فقط للبث والتقرير في شكاياتهم التي رفعوها الى المركز العام في الرباط بواسطة المفوض القضائي يطلبون عرض طعونهم على محكمة الحزب وعلى اعضاء اللجنة التحضيرية قبل اللجوء الى القضاء.

وتستند طعون المشتكين الى ما تعتبره “مخالفة صريحة وواضحة لقوانين حزب الاستقلال وأنظمته ولوائحه” بتعميم الدعوة لحضور المؤتمر الاقليمي على غير ذوي الصفات من الذين لا تتوفر فيهم الشروط المنصوص عليها في القانون الأساسي للحزب في ظل الفراغ التنظيمي على مستوى مكاتب الفروع والهيئات والمنظمات الموازية التي لم تتجدد في إقليم مراكش منذ سنة 2012.

كما تدفع الطعون المقدمة الى المحكمة في مراكش بواسطة فريق من المحامين المساندين للطاعنين بكون عدد من المؤسسات التنظيمية للحزب لا تزاول مهامها وهي غير قائمة الذات وليس لها من وثائق إدارية تثبت قانونية وجودها متهمة عبد اللطيف أبدوح باستغلال هذه الوضعية للبحث في افق المؤتمر العام ال17 القادم لحزب الاستقلال عن غطاء سياسي للقضايا المدان فيها أمام محكمة الاستئناف الجنائية بخمس سنوات سجنا نافذا بالاستعداد للتموقع في القيادة الجديدة المرتقبة لحزب الاستقلال.

وتؤكد دفوع الطعن أن أعضاء المجلس الوطني الذين انتدبهم المؤتمر الاقليمي الذي نزع عنه الطاعنون صفة الشرعية، هم من الموالين لأبدوح ممن يعمل أغلبهم لديه في مؤسسته التعليمية الخاصة والتي عبأ المؤتمر الاقليمي من أطرها وعمالها الذين لاصفة تنظيمية لهم لحضور اجتماع حزبي مسؤول مؤطر بقوانين الحزب وليس بطموح “الصعود الى الهاوية” في إشارة الى إعداد أبدوح الكتلة الناخبة عن جهة مراكش- اسفي في المؤتمر العام للتصويت على ترشيحه للجنة التنفيذية هروبا الى الامام من الحكم الاستئنافي النافذ الذي ينتظره بسبب جرائمه في حق المال العام.

وأكد عبد الواحد الطالبي عضو المجلس الوطني لحزب الاستقلال في اتصال هاتفي أن المؤتمر الاقليمي في مراكش انتدب تمثيلية الاقليم في المؤتمر العام القادم لحزب الاستقلال خارج المساطر القانونية ودون احترام التوفر على الصفة كما ينص على ذلك القانون ودون الاحتكام للقواعد والاعراف الديمقراطية المعمول بها.

وانه تم تمرير لائحة الاعضاء في اجواء الفوضى ضمت الى جانب الغائبين أعضاء آخرين لا تتوفر فيهم صفة الترشيح والتمثيل الحزبي في المجلس الوطني لحزب الاستقلال كما انه لم تتم مراعاة تمثيل المناطق الجغرافية والفروع مشيرا الى أن أغلب المنتدبين هم من منطقة جيليز- المنارة.

وأوضح الطالبي انه خلال سير أشغال المؤتمر الاقليمي تم رفض كل الدفوعات الشكلية التي تقدمت بها المناضلون المطالبة بالتحري في الصفات وفي أهلية الحضور للمؤتمر الاقليمي استنادا للقانون المنظم وللوائح الحزبية، وأن مبعوث اللجنة التنفيذية وأبدوح تجاهلا الاعتراضات التي تم تسجيلها داخل قاعة المؤتمر رغم أن ميارة صرح أن التحري في الصفات لن يمكن المؤتمر الاقليمي من الانعقاد سوى بمجموعة المناضلين اعضاء المجلس الوطني وكذا المفتشين والبرلمانيين وبعض المنتخبين منبها الى ان هذا الوضع عام في كل المؤتمرات الاقليمية لحزب الاستقلال عبر التراب الوطني.

وتأسف لحال حزب الاستقلال وأوضاعه في ظل مايشهده الآن من تنشئة في تنظيماته على الفساد بالنصب والاحتيال وأعمال اللصوصية والانحراف بكل أنواعه لشباب أدينوا أمام المحكمة بمدد طويلة لسنوات السجن النافذ نموذجهم في ذلك قياداتهم المحلية المحكومة بتهم الافساد المالي والإداري والمدانة بالاغتناء غير الشروع فيما هي ماتزال تناور للافلات من العقاب فيما تلاميذهم من هي “صغار المناضلين” يقبعون في السجون مشيرا الى كاتب فرع حزب الاستقلال في مراكش المدينة المدان بسنتين حبسا نافذا بتهب النصب والى ما أصبح يشهده مقر الحزب العتيد في عرصة المعاش من مجون وفساد اخلاقي ياقامة الحفلات المختلطة الساهرة للانحراف ولكل عمل مشبوه..

ودعا الطالبي الى الكف بالمتاجرة بنضال شرفاء الوطن والمخلصين لثوابته وإلى إعمال القانون لتخليق الحياة السياسية ووضع حد للفوضى والتسيب والعبث بالضرب بيد من حديد على كل من تسول نفسه خيانة ثقة الشعب واستغلال فقر الناس وجهلهم دون مماطلة في إصدار الاحكام القضائية وتنفيذها.

وكان المؤتمر الاقليمي لحزب الاستقلال في مراكش عقد دورته الاخيرة في مركز عرصة المعاش يوم الجمعة 08 سبتمبر الجاري برئاسة مبعوث اللجنة التنفيذية النعم ميارة لانتداب ممثلي اقليم مراكش في المؤتمر العام ال17 لحزب علال الفاسي المزمع عقده في الرباط نهاية الشهر الجاري ومطلع اكتوبر المقبل وانتخاب اعضاء المجلس الوطني الموكل لهم انتخاب اعضاء اللجنة التنفيذية وامين عام الحزب.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW