أنت هنا: الرئيسية 2 سياسية 2 حزب الأصالة والمعاصرة، المعارض، يخرج ببلاغ اعتبر فيه الأحكام “قاسية جدا وغير متماشية مع ما راكمه المغرب في المجال الحقوقي”

حزب الأصالة والمعاصرة، المعارض، يخرج ببلاغ اعتبر فيه الأحكام “قاسية جدا وغير متماشية مع ما راكمه المغرب في المجال الحقوقي”

الانتفاضة

مع توالي ردود أفعال الهيئات السياسية والحقوقية على إصدار أحكام ثقيلة في حق نشطاء حراك الريف، خرج حزب الأصالة والمعاصرة، المعارض، ببلاغ اعتبر فيه الأحكام “قاسية جدا وغير متماشية مع ما راكمه المغرب في المجال الحقوقي”. وقال حكيم بنشماش الأمين العام للبام، في بلاغ له أصدره اليوم الأربعاء، إن حزب الأصالة والمعاصرة المؤمن باستقلالية السلطة القضائية يعبر عن أسفه الشديد تجاه الأحكام التي صدرت بحق المعتقلين على خلفية احتجاجات الريف، ويعتبرها قاسية جدا وغير متماشية مع ما راكمه المغرب في المجال الحقوقي. وتحدث بنشماس، ابن الريف، في بلاغ حزبه عن تجربته في السجن، حيث قال “وكمواطن خبر السجون وذاق عذاباتها أسأل الله أن يلهم عائلات المحكوم عليهم الصغيرة والكبيرة الصبر الجميل”. وأكد بلاغ البام كذلك على الحاجة الملحة لاستخلاص الدروس من الحراك الاجتماعي، مناشدا جميع الفاعلين إلى ضرورة الانخراط بقوة في النهوض بأوراش الإصلاح والتنمية المستدامة، وبلورة السياسات العمومية اللازمة لذلك، بكل ما يقتضيه من يقظة ومسؤولية ومسائلة، مع الاحتكام للقانون ومتطلبات تقعيد المشروع المجتمعي الديمقراطي. يشار إلى أن توزيع محكمة الاستئناف، ليلة أمس الثلاثاء، أزيد من ثلاث مائة سنة على النشطاء المعتقلين على خلفية حراك الريف، خلفت سخطا عارما في أوساط الفاعلين والحقوقيين، وأشعلت موجة احتجاج اندلعت منذ ليلة أمس، وينتظر أن تستمر إلى مساء اليوم الأربعاء، بعد إطلاق نشطاء في عدد من المدن من بينها العاصمة الرباط، دعوات للتظاهر على الأحكام التي قالوا إنها “جائرة”.

اضف رد

إعلن لدينا