خبر عاجل
You are here: Home / سياسية / جبران باسيل: لن نقبل أن يفرض علينا اتفاق فلسطيني -“اسرائيلي”
جبران باسيل: لن نقبل أن يفرض علينا اتفاق فلسطيني -“اسرائيلي”

جبران باسيل: لن نقبل أن يفرض علينا اتفاق فلسطيني -“اسرائيلي”

1397477447_content_thumb

أعلن وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، اليوم الاثنين، عن تحفظ بلاده على القرار الصادر عن اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية، بالقاهرة يوم تاسع أبريل الجاري، لأنه لا يشير “بصريح العبارة إلى حق عودة اللاجئين الفلسطينيين”. 

وأوضح رئيس الدبلوماسية اللبنانية، خلال مؤتمر صحافي تلا خلاله رسالة وجهها إلى جامعة الدول العربية بهذا الخصوص، أن لبنان “قد أيد في اللقاء الوزاري المغلق الذي سبق الاجتماع العام للوفود، القرارات التي كان من المتوقع صدورها عن الدورة غير العادية، لمحافظتها على المعادلة الثلاثية المنبثقة عن مبادرة السلام العربية والقائمة على الانسحاب إلى حدود 67 وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وعودة اللاجئين مقابل الاعتراف بإسرائيل إلا أن أحد هذه القرارات قد سقط في نهاية الجلسة العامة عند تلاوته بالرغم من اعتراض مندوب لبنان في الجامعة”.
واستغرب “أن يكون حق العودة، أو أقله رفض التوطين الفلسطيني في لبنان، قد سقط من الفقرات التقريرية من القرار المتخذ، ووردت الإشارة إليه بعبارة منقوصة من المبادرة العربية للسلام”، مشددا على “تحفظ لبنان واعتراضه” على القرار “في حال عدم ورود موضوع (عدم توطين اللاجئين الفلسطينيين في لبنان) في متنه. وأكد أن قضية “عودة اللاجئين الفلسطينيين”، لها ارتباط عضوي مع لبنان، وأن “رفض التوطين موقف لبناني ثابت”.
وقال “إن مبادرة السلام العربية لم تتغير وقائمة على معادلة ثلاثية ثابتة هي الحدود والعودة والدولة”، معتبرا أن “أي مخالفة للثلاثية تمنح الدولة المستضيفة حق التصدي، وأن رفض التوطين هو ضمانة لحق العودة”.
وشدد على أن “أي معاهدة بين إسرائيل وفلسطين لا يمكن أن تنسحب على لبنان”، موضحا أن “التوطين والتخلي عن حق العودة يفيدان إسرائيل على صعيدين، أولهما إعلان يهودية دولة إسرائيل والإقدام على ترحيل جديد من أراضي 48، وثانيهما إعلان دولة فلسطين مشتتة الأوصال ومبعثرة الشعب(…) أي دولة غير قابلة للحياة”.
وخلص إلى أن “لبنان معني مباشرة بقضية عودة اللاجئين الفلسطينيين من أراضيه، وهو لن يقبل أن يفرض عليه حل لا يكون منسجما مع ركن ثابت من دستوره”. 
تجدر الإشارة إلى أن نحو 300 ألف فلسطيني يعيشون في لبنان سواء داخل المخيمات التي يبلغ عددها نحو 13 مخيما أو خارجها.
Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW