خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / توقيع اتفاقية شراكة حول تدبير ومعالجة النفايات الطبية بالعيون
توقيع اتفاقية شراكة حول تدبير ومعالجة النفايات الطبية بالعيون

توقيع اتفاقية شراكة حول تدبير ومعالجة النفايات الطبية بالعيون

Medical-waste-d72

تم، مساء أمس السبت بالعيون، توقيع اتفاقية شراكة حول تدبير ومعالجة النفايات الطبية بالمدينة وذلك تفعيلا للقوانين المتعلقة بالمحافظة على البيئة وتدبير النفايات الطبية والصيدلية.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي تم توقيعها بين المجلس البلدي للعيون وجمعية الصحة والبيئة والتنمية الاجتماعية بالعيون والمديرية الجهوية للصحة لجهة العيون- بوجدور- الساقية الحمراء وشركة تدبير النفايات بالعيون إلى خلق إطار قانوني لتدبير ومعالجة النفايات الطبية على مستوى مدينة العيون.

وقد وقع هذه الاتفاقية، التي تمتد على سنتين قابلة للتجديد. وتندرج هذه الاتفاقية التي تم التوقيع عليها خلال تواصلي نظمته جمعية الصحة والبيئة والتنمية الاجتماعية بالعيون بمشاركة السلطات المحلية وعدد من الفاعلين المحليين تحت شعار: “الصحة والبيئة مسؤوليتنا جميعا” في إطار تفعيل قرار المجلس البلدي للعيون الصادر بتاريخ 15 شتنبر 2014 الذي يرمي إلى دعوة منتجي النفايات الطبية إلى تأسيس إطار قانوني لتدبيرها.

وأوضح رئيس المجلس البلدي للعيون، حمدي ولد الرشيد، في تصريح للصحافة، أنه بموجب هذه الاتفاقية فإن جميع المصحات والمستشفيات سواء في القطاع الخاص أو العام بالمدينة تلتزم مع شركة النظافة بتدبير نفاياتها نظرا لما لهذه الأخيرة من تأثير سلبي على البيئة وعلى صحة المواطنين.

من جهته، أكد المدير الجهوي للصحة لجهة العيون- بوجدور- الساقية الحمراء، الدكتور رشدي قدار، أن هذه الاتفاقية هي تفعيل لمخطط وزارة الصحة 2012-2016 الذي يدعو إلى خلق شراكة بين القطاعين الخاص والعام من أجل معالجة النفايات الطبية والصيدلية مضيفا أن الاتفاقية تندرج أيضا في إطار تفعيل القوانين الجاري بها العمل في مجال معالجة النفايات الطبية وخاصة القانون رقم 00- 28 المتعلق بتدبير النفايات والتخلص منها.

من جانبه، أكد رئيس جمعية الصحة والبيئة والتنمية الاجتماعية بالعيون، سعيد السياح، أن توقيع الاتفاقية مع الأطراف المعنية هو مؤشر جيد على مدى اهتمام مختلف الفاعلين المحليين بصحة المواطنين والحفاظ على سلامة البيئة من النفايات الطبية.

وأضاف الدكتور السياح أن النفايات الطبية تعتبر من بين أخطر الملوثات البيئية إذا لم يتم معالجتها بالطرق السليمة، مشيرا إلى أن هناك عدة طرق تستخدم في هذا الإطار كعملية تعقيم وتطهير النفايات منها التعقيم بواسطة البخار وغيرها.

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW