حضور متميز للمغرب في اللجنة الأولمبية الدولية، بعد إعادة تعيين أربعة مغاربة كأعضاء ضمن لجانها لسنة 2020-آخر الأخبار-عاجل "في زمن كورونا جريمة قتل تخلق الرعب بمنطقة سيدي بدهاج وساكنة تكركوست تطالب بفتح تحقيق في الموضوع-آخر الأخبار- الشرطة القضائية بمكناس، توقف 12 مواطنا إفريقيا جنوب الصحراء، للاشتباه في تورطهم باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت والمشاركة-آخر الأخبار-بعد تدخل من عامل اقليم الرحامنة, انطلاق عملية العلاج بالمجان لفائد ال20 مريضا المسجلين بلائحة الانتظارلمرضى القصور الكلوي بابن جرير-آخر الأخبار-ولاية ومجلس جهة بني ملال خنيفرة تتسلمان شاحنات صهريجية للماء الشروب، وآليات لازاحة الثلوج.-آخر الأخبار-إيداع طبيب وشريكه السجن في قضية استغلال قاصرين جنسيا-آخر الأخبار-فيروس كورونا بالمغرب.. التوزيع الجغرافي لنسب الإصابة وفق آخر حصيلة-آخر الأخبار-فيروس كورونا.. 42 إصابة جديدة بالمغرب ترفع الحصيلة إلى 7643 حالة-آخر الأخبار-أيت الطالب يؤكد أن نجاعة الكلوروكين في علاج "كوفيد 19" يمكن إثباتها عمليا-آخر الأخبار-النيابة العامة ببرشيد، تودع طالب معلوميات السجن الاحتياطي بسبب المس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات، وانتحال صفة واستعمالها في النصب والاحتيال

خبر عاجل
You are here: Home / وطنية / تزامنا وذكرى تفجيرات 16 ماي 2003 .. قتلة السائحتان الإسكندنافيتان للمرة الثانية أمام القضاء
تزامنا وذكرى تفجيرات 16 ماي 2003 .. قتلة السائحتان الإسكندنافيتان للمرة الثانية أمام القضاء

تزامنا وذكرى تفجيرات 16 ماي 2003 .. قتلة السائحتان الإسكندنافيتان للمرة الثانية أمام القضاء

الانتفاضة

تزامنا والذكرى 16 لتفجيرات الدار البيضاء في 2013، تنعقد بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بسلا يوم الخميس16 ماي 2019، الجلسة الثانية من محاكمة المتهمين بقتل سائحتين اسكندينافيتين بمنطقة إمليل عند سفح جبل توبقال بغقليم الحوز.

ويبلغ عدد المتابعين على خلفية العمل الإرهابي الذي أودى بالسائحتين (دانماركية ونرويجية) 24 متهما، بينهم أربعة رئيسيين ثلاثة منهم نفذوا عملية الذبح ويتعلق الأمر بكل من رشيد أفاطي (33 عاما) ويونس أوزياد (27 عاما) عبد الصمد الجود الملقب بـ »أبو مصعب » (25 عاما) فضلا عن عبد الرحيم خيالي (33 سنة) الذي رافقهم حتى إمليل قبل عودته نحو مراكش من أجل تحضير مخبأ.

ووفق محاضر الاتهام فإن المتهمين الرئيسيين ترصدوا للسائحتين الاسكندنافيتين ليلة 16 – 17 دجنبر 2018، حينما كانتا تنصبان خيمة في منطقة معزولة تقع على الطريق المؤدية صوب قمة توبقال وقد قام كلا من يونس أوزياد وعبد الصمد الجود بتنفيذ عمليتي الذبح بينما تكفل رشيد أفاطي بتوثيق الجريمة عبر كاميرا هاتف نقال.

وإذ تتهدد عقوبة الإعدام المتهمين الرئيسيين فإن التهم الموجهة لمجموع المتابعين على خلفية الحادث الذي هز المغرب، تختلف بين تهم « القتل العمد » و »تشكيل خلية إرهابية » و »الإشادة بالإرهاب »، على أن العشرين متهما الآخرين والمتراوحة أعمارهم بين 20 و51 سنة متهمون بالانضمام والارتباط بالخلية التي أسسها عبد الصمد الجود ومبايعة أبو بكر البغدادي زعيم « داعش » والدعاية للتنظيم.

يشار إلى أن من بين المتابعين « كيفن زولر » وهو سويسري حامل للجنسية الإسبانية  كان يقيم في مدينة مراكش ويلقب « بعبد الله أبو يحيى » ويشار له في محاضر الاتهام أنه أشرف على تدريب أفراد الخلية على القتال والتواصل المشفر.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW