أساتذة التعاقد يتعزمون العودة إلى الشارع-آخر الأخبار-تأجيل ملف متابعة المتهمين في قضية مقتل حنان “بنت الملاح”، إلى 10 فبراير المقبل-آخر الأخبار-محمد أمكراز وزير الشغل والإدماج المهني، في حالة صحية جيدة-آخر الأخبار-منظمة الصحة العالمية .. اجتماع طارئ للجنة الطوارئ بسبب تفشي فيروس “كورونا” الجديد في الصين-آخر الأخبار-المغرب في بيان رسمي على إقصائه عن الحضور إلى مؤتمر برلين بخصوص القضية الليبية-آخر الأخبار-قوات الأمن الفرنسية تعتقل سبعة أشخاص يعتقد أنهم كانوا يخططون لارتكاب عمل ارهابي في فرنسا-آخر الأخبار-مرتفعات إقليم الحسيمة تكتسي حلة بيضاء-آخر الأخبار-مجلس النواب، يعقد جلسة عمومية بعد غد الأربعاء،تخصص للدراسة والتصويت على النصوص التشريعية الجاهزة، من بينها مشروعي قانون لترسيم حدوده البحرية-آخر الأخبار-تارودانت ..الشرطة القضائية تفتح بحث قضائي بخصوص تورط أبوين في تعريض ابنتهما القاصر البالغة من العمر سبع سنوات للإيذاء العمد-آخر الأخبار-بـــــــلاغ

خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / بعد أربع سنوات عجاف، تتجدد دماء مكتب جمعية أمهات وآباء تلاميذ مؤسسة النور للتعليم الخصوصي بمراكش
بعد أربع سنوات عجاف، تتجدد دماء مكتب جمعية أمهات وآباء تلاميذ مؤسسة النور للتعليم الخصوصي بمراكش

بعد أربع سنوات عجاف، تتجدد دماء مكتب جمعية أمهات وآباء تلاميذ مؤسسة النور للتعليم الخصوصي بمراكش

الإنتفاضة

بقلم: ذ محمد السعيد مازغ

 انعقد زوال يوم السبت 24/05/2019 ، بمؤسسة النور للتعليم الخصوصي الجمع العام التأسيسي لجمعية أباء و أمهات وأولياء التلاميذ، بدعوة من اللجنة التحضيرية،  بحضور المدعوين من الأمهات والآباء، وقد استهل الاجتماع بكلمة ترحيبية من السيد مصطفى الصبيعي مدير مؤسسة النور الذي عبَّر عن استعداده والمسؤولين عن مجموعة مدارس النور تقديم المساعدات اللازمة للجمعية، إيمانا منهم بالدور الذي تلعبه جمعية الأمهات والآباء كشريك حقيقي للمؤسسة، مشيرا أن  التربية ليست وقفا على المدرسة وحدها، وبأن الأسرة هي المؤسسة التربوية الأولى التي تؤثر إلى حد بعيد في تنشئة الأطفال وإعدادهم للتمدرس الناجح، كما تؤثر في سيرورتهم الدراسية، لذا فإن النّجاح لا يتأتّى إلا بالتعاون والتفاهم وبناء الثقة بين المؤسسة وشركائها الحقيقيين، مضيفا أن لجمعية أمهات وأباء التلميذات والتلاميذ دورا فعالا في دعم أعمال وأنشطة المؤسسة التعليمية ؛ فضلا عن كونها قوة اقتراحية الى جانب الادارة والطاقم التربوي. 

وفي ذات الإطار،  قدم منسق اللجنة التحضيرية عرضا تطرق من خلاله إلى دواعي تأسيس هذه الجمعية وأهدافها حيث أبرز أن جمعية أمهات وأباء التلاميذ هي بالفعل شريك حقيقي للمؤسسة، تهدف الى المساهمة في تقديم الدعم للأطر التربوية من أجل الرفع من المستوى التعليمي، وتوفير الأجواء الملائمة والمحفزة للعمل، وبحث ومناقشة كل ما يهم مصلحة التلاميذ سواء في الميدان التربوي او المادي او الاجتماعي دون اي تعارض مع اختصاصات الادارة، فضلا عن تسهيل العلاقة بين أمهات وآباء وأولياء التلاميذ والأطر التربوية والإدارية العاملة بالمؤسسة وغيرها من الأهداف والانشطة التي تعزز دور مؤسسة النور وقيامها بالدور المنوط بها.

ووقفت اللجنة التحضيرية أيضا على بعض المشاكل والإكراهات التي يعاني منها التلاميذ وتلميذات المؤسسة، وتؤثر سلبا على مسارهم الدراسي، وضمنها تهالك بعض الأجهزة والوسائل التعليمية من سبورة وطاولات وأبواب المراحيض، والملعب…، وعبرت عن أملها في أن تجد اليد ممدودة من أجل القيامات بالإصلاحات الضرورية، والآذان الصاغية لنداءات الآباء والأمهات، خاصة أن جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ السابقة عبّرت من خلال رئيسها السابق السيد عبد الاله شكيح عن فشل المكتب في تدبير المرحلة نظرا لمجموعة من الإكراهات التي أدت إلى الإحباط، وانتهت بشلل كلي دام  اربع سنوات ، لم يعد فيها لجمعية أمهات وآباء واولياء التلاميذ بمؤسسة النور اسم يذكر.

وفي هذا الإطار أفاد الرئيس السابق لجمعية امهات واباء واولياء التلاميذ بمؤسسة النور للتعليم الخصوصي في مداخلته إلى :” إن  مكتب الجمعية السابق اقتنع بعدم جدوى الاشتغال في ظروف غير مشجعة أدت إلى الفشل الذريع في تفعيل البرنامج التربوي السنوي الذي سطره المكتب المسير، ونجم عن ذلك غياب معظم أعضاء المكتب عن الاجتماعات، وتراكم بعض المشاكل التي أفضت في الأخير إلى إقبار الجمعية.

وأضاف : على مستوى الجانب المادي وممتلكات الجمعية، فإن الجمعية لا تملك سوى طابعا اداريا باسم الجمعية، وأن مكتبها كان يعتمد على أعضائه في تغطية المصاريف.

على كل حال، تعود الحياة مرة اخرى لترسم التفاؤل في تجديد أعضاء المكتب، وإعادة بناء الجمعية أملا في تجاوب يشجع على العمل الجماعي التطوعي وبذل المجهود، وخلق تعاون  ايجابي بين المؤسسة وبين أمهات وآباء التلاميذ سعيا في تحقيق طفرة تربوية، والعمل على استثمار الإمكانيات المتاحة من أجل مدرسة لا تقل شأنا واهتماما عن باقي مؤسسات مجموعة النور.

وبعد ذلك فتح الباب للنقاش ، حيث عبر الآباء عن انتظاراتهم من جمعية الآباء، والدور المنوط بها من أجل مؤسسة تعليمية في مستوى تطلعات الامهات والاباء، مطالبين بضرورة تفعيل دور التواصل بين الامهات والآباء، إلى جانب مطالبة كل الفاعلين الاخرين إلى تقديم كل اشكال الدعم لجمعية أمهات وأباء وأولياء التلميذات والتلاميذ بمؤسسة النور حتى تتمكن من أداء رسالتها على الوجه المطلوب، وتجاوز سلبيات الماضي وإحباطاته. وعقب ذلك فتح باب الترشيح لتحمل المسؤولية داخل مكتب الجمعية المذكورة، وأسفر ذلك عن مكتب  على الشكل التالي :

رئيسة الجمعية  : السيدة : حجاد ليلى  

نائب الرئيس:         السيدة سحر بن حداد

الكاتب العام:        السيد محمد السعيد مازغ 

نائب الكاتب العام    السيدة ثورية باجي

أمين المال:        السيد سوكو وديع   

نائب الأمين:      السيدة عفيفة الحيمر 

المستشارون :

السيدة خيرات شيماء

السيد عبد الاله حسن شكيح

السيدة ايت النجار فاطمة

السيد شراف ي بوبكر

السيدة زينب الحجري

بعد تشكيل المكتب، تقدم كل عضو بالتعريف بنفسه وتصوره للأداء المستقبلي للجمعية، ثم مباشرة عرض المكتب الجديد على التصويت وأسفر على

الموافقون : بالإجماع

الممتنعون : 0

الرافضون : 0

وفي الختام تمت تلاوة نص برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، من طرف رئيسة الجمعية.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW