You are here: Home 2 تربوية 2 انقسام كبير بين الأساتذة المتعاقدين .. بعدصدور بلاغ وزارة التربية الوطنية حول مخرجات لقاء مسؤوليها

انقسام كبير بين الأساتذة المتعاقدين .. بعدصدور بلاغ وزارة التربية الوطنية حول مخرجات لقاء مسؤوليها

الانتفاضة

مباشرة بعد صدور بلاغ وزارة التربية الوطنية حول مخرجات لقاء مسؤوليها مع وفد التنسيقية الوطنية “للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، تسارعت عدة أصوات تدعو إلى رفض ما جاء في البلاغ، خاصة أنه يكشف عن اتفاق بين الوزارة و التنسيقية المذكورة حول عودة الأساتذة إلى العمل يوم غد، و إرجاء الحوار مع الوزارة الوصية الى يوم الثلاثاء 23 أبريل.

بلاغ الوزارة تسبب في انقسام كبير بين الأساتذة المتعاقدين، فمنهم من يدعو إلى تمديد الإضراب الذي فاقت عدد أيامه الشهر، في حين احتكم الآخرون إلى ما ستصدره التنسيقية التي استمرت اجتماعاتها إلى ما بعد منتصف ليلة أمس.

و غزت الفايسبوك عدة بيانات نتحفظ عن نشرها لكوننا لسنا متأكدين من مصداقيتها، خاصة و أن الحديث يروج حول قرصنة صفحة التنسيقية على الفايسبوك و بعض أعضائها ، و هو ما يصعب التأكد منه. كما كشفت بعض المصادر النقابية على أن التنسيقية المذكورة ستعقد ندوة صحفية على الساعة الثالثة زوالا، تكشف فيها عن الخطوة المقبلة في إطار المطالبة بالإدماج.

Please follow and like us:

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW