خبر عاجل
You are here: Home / كتاب الآراء / انا مواطن عادي..
انا مواطن عادي..

انا مواطن عادي..

الانتفاضة

المصطفى بعدو

 

أنا مواطن عادي ..

بدون هوية ولاوطن

استيقظ من الأنقاض

استفيق من الرماد ..كالعنقاء

ارتفع كالدخان الى السماء

أتجدد مثل الدماء..

انا مشكلة دائمة ..

ارتمي بين احضان الفناء

خارج مدارات الوقت ..

بدون بوصلة اقتفي اثاري

=====

انظر الى المرأة..

انظر الى تحت الارض

ولاأرى الاخيال النداء

استيقظي من سباتك ايتها الاحلام

افيقي فما يدريك..

ان غدا اللقاء

فبين الانقاض..وبين ذرات السراب

يغفو خيالي

تنام كل الاوهام.. داخل العراء

=====

انا مواطن عادي..

بدون هوية..

بدون وطن

يطالني العقاب

يطال حتى صوتي المبحوح

صورتي الملصقة داخل النسيان

=====

ايها الغريب..

قف هناك..

فالوطن  لايريد الوباء

قف هناك..

فانت عضو مريض..

سيستأصله الاطباء

=====

أنا مواطن عادي

بدون هوية..

ارحل في دوائر زمنية

بين الأن وقبل الأن

لاحضن يحضنني

لاوطن يحتوي ذراتي المبعثرة

قبل رحيلي ..

تركت ذكرياتي مرتبة داخل ادراج الماضي

وكالطيف رحلت دون وطن  

دون بصمات

 قف شامخا كالعتيد ايها الوطن

فمثلك لايخشى ان يشيخ

لايخشى متاهات الضياع

=====

انا مواطن عادي

دون هوية..

دون تذكرة الى وطن يسلبني مرآتي

يسلبني مذاق الحياه

فتحت نافذة لأحلامي

كي تلج إليها رياح الاشتياق

وشمس تحاصر خيالي

تحاصر ظلي الذي يبتعد في الأفق

=====

انا مواطن عادي

لاوطن يحضن هويتي

لادموع تمسح وجلي

ولا امرأة تعانق صورتي

حين أنظر اليها من وراء الة تصوير

ولا أمل يأخذني ولو في استراحة قصيرة

=====

قف هناك ايها الماضي

فالحاضر والمستقبل لايخافاني الطريق

اصدقاء حين كانا صغيران

وكبيران فرقهما وطن

لايحضن الا الغرباء

ايها المواطن العادي ..

قف هناك فحقك في وطنك..

حفنة دخان

=====

 

 

تابعونا:
Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW