خبر عاجل
You are here: Home / رياضية / المنتخب الوطني يتأهل إلى دور المجموعات بأداء باهت
المنتخب الوطني يتأهل  إلى دور المجموعات بأداء باهت

المنتخب الوطني يتأهل إلى دور المجموعات بأداء باهت

Morocco's Lazaar Achraf (L) vies for the ball with the Equatorial Guinea's Iban Itanga Travieso during the World Cup 2018 qualifier football match between Morocco and Equatorial Guinea on November 12, 2015 in Agadir. AFP PHOTO/ FADEL SENNA

جميلة بادودي/إعلامية متدربة

رغم قصر المدة بين مواجهة الخميس وأخرى يومه الأحد فالتوتر بلغ اقصاه في الأيام الأخيرة ،سويعات هي بعد على إنطلاق مباراة يبدي فيها الجميع إشتياقه إلى فرحة مونديال 86 ونهائي 2004، يوازيه تخوف كبير من التحكيم وحالة الطقس بباتا ،وبالرغم من هذا وذاك، فالأمل والتفاؤل عنوان الجميع ،أمل زرعه بنعطية ورفاقه بمدرب شهدنا معه أخر فرحة بالمنتخب الوطني ونرجو أخرى وأخرى .
إنقضت السويعات وانطلقت المباراة بين أسود الأطلس وغينيا الإستيوائية في المواجهة الثانية بباتا بعد أكادير ،التي عرفت منذ دقائقها الأولى تشتت وعدم إنسجام بين اللاعبين المغاربة ليتجلى ذلك في إستقبال هدف في الدقيقة 14 عن طريق ” كوميز” بعد تمريرة من “خابيير بلبوا” ثنائي أزعج دفاع المنتخب الوطني على طول دقائق الشوط الأول حيث إكتفى اللاعبين بمحاولات معدودة إفتقدت للنجاعة والمدرب بإبعاد تغدويني في الدقيقة37 وإشراك القادوري ،وبدورها الجماهير المغربية إكتفت بالدعاء والتمني .
إنطلق الشوط الثاني بهجمة خطيرة كادت تعلن الأسوء لولا الحارس محمدي، لتستمر المحاولات هنا وهناك، مع سيطرة واضحة لمنتخب غينيا الإستيوائية على مجريات المواجهة يقابلها غياب لاعبي المنتخب الوطني وإكتفائهم بالظهور من وقت لأخر في محاولات محتشمة ،تغيير تشهده تشكيلة الزاكي بدخول حكيم زياش الأفضل في مواجهة الخميس ،ليعلو الضغط ويزداد التوتر والخوف بتوالي الدقائق من الإستيقاظ من الحلم الجميل حلم رسمه المغاربة كافة بخطو خطوة نحو مونديال روسيا،فيصل فجر يغادر بدوره لإشراك إبراهيم النقاش في مواجهة لم تعرف الجديد غير توالي دقائق الضغط .
دقائق ثلاث متبقية ،تفصل الزاكي ولاعبيه عن التأهل إلى دور المجموعات والدقائق نفسها قد تعيد الأخير إلى صافرة ملعب أدرار الأولى ،وأخيرا يأتي الخلاص من صافرة باتا الأخيرة ، لتريح الكثير من مباراة عنوانها الضغظ واللعب بالأعصاب ،وتفتح الكثير من التساؤلات حول مستقبل منتخب وطني بدل أن يستأسد قاوم ،فكيف سيكون عليه الحال ونحن في طريقنا لمواجهة نخب إفريقيا… والحمد لله أن كان العبور أخر مايقال.

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW