خبر عاجل
You are here: Home / تربوية / المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بمراكش يتمسك بمعالجة جميع قضايا الملف المطلبي

المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) بمراكش يتمسك بمعالجة جميع قضايا الملف المطلبي

Présentation133

 عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمراكش اجتماعا بمقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل  يوم الأربعاء 24 يوليوز 2013 بعد الإفطار ، تناول خلاله جملة من القضايا التي تهم الشأن التعليمي بالإقليم ، وبعد نقاش مسئول فإنه :

جدد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بمراكش  .

رفضه لقرار الاقتطاع الناتج عن ممارسة الحق في الإضراب ويطالب باسترجاع المبالغ المقتطعة،وأدان استفراد وزارة التربية الوطنية بوضع المذكرة الإطار للحركات الانتقالية  وما صاحب العمليات المرتبطة بها  من ارتباك وارتجال والتي أبانت نتائجها  عن فشل كبير  في الاستجابة لتطلعات نساء ورجال التعليم في الاستقرار، كما يشجب قرار إلغاء اللجن الإقليمية واللجن الجهوية المشتركة وحصر عملها في فض النزاعات ويطالب باستعادة دورها كشريك أساسي في تدبير القضايا التي تهم الشأن التعليمي

ولم يفت المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم بمراكش في بيان له توصلت المسائية العربية بنسخة منه استنكاره لاستهتار الوزارة بمصالح نساء ورجال التعليم عن طريق إصدار مذكرات تهم هيئة التدريس خارج الزمن المدرسي ( الامتحان المهني ـ التدريس بالمؤسسات الفرنسية والإسبانية بالمغرب )، مبديا استغرابه من انقلاب السيد النائب  على الخطوط العريضة التي رسمها لمنهجيته في مقاربة مشاكل المنظومة التربوية  بالإقليم والمتمثلة في تعزيز التواصل والتعاون البناء والتشارك بدل التصادم ، ويعبر عن استيائه العميق من عجزه عن مناقشة الملف المطلبي المسلم له بتاريخ 17 أبريل 2013 .

هذا عبر المكتب الإقليمي عن استهجانه للاجتماعات الشكلية التي تفتقر إلى جدول أعمال متوافق حوله ويحتج بشدة على الارتجال الذي طبع تنظيم الاجتماع الذي كان مخصصا لمكتبنا الإقليمي مع السيد النائب يوم 24 يوليوز 2013  بناء على طلبين سابقين ، مما حال دون انعقاده ،ثم أكد تمسكه بضرورة معالجة جميع قضايا الملف المطلبي المتمثلة أساسا في الموارد البشرية والسكنيات والبنايات وتقييم البرنامج الاستعجالي .

وفي ختام البيان الصادر عن اجتماع بمقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل  يوم الأربعاء 24 يوليوز 2013 بعد الإفطار ، تناول خلاله أعضاء المكتب جملة من القضايا التي تهم الشأن التعليمي بالإقليم ،

 تم  استنكار الإلغاء الضمني للحركة الانتقالية المحلية بإقليم مراكش للسنة الثانية على التوالي والتستر على المناصب الشاغرة والتي تفضحها عملية التكليفات التي فاقت السنة الماضية 500 تكليفا. ورفضه كل عمليات إعادة الانتشار التي تهدد استقرار نساء ورجال التعليم بالإقليم .

 

أبو حمزة

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW