خبر عاجل
You are here: Home / وطنية / المستشار البرلماني عبد اللطيف أبدوح: ضرورة إدماج سكان الدواوير في دينامية التأهيل الحضري
المستشار البرلماني عبد اللطيف أبدوح: ضرورة إدماج سكان الدواوير في دينامية التأهيل الحضري

المستشار البرلماني عبد اللطيف أبدوح: ضرورة إدماج سكان الدواوير في دينامية التأهيل الحضري

الانتفاضة

قطاع السكن كان محور السؤال الشفوي الذي تقدم به الأخ عبد اللطيف أبدوح عضو الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين، خلال الجلسة العمومية الأسبوعية للأسئلة الشفوية بالغرفة الثانية للبرلمان يوم الثلاثاء 30 ماي 2017، الى وزير اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، والذي سجل من خلاله أن لا أحد ينكر المجهودات التي قامت بها الحكومات المتعاقبة فيما يخص الرفع من مستوى السكن، إلا أنه لا زال المشهد العام الحضري تتخلله بعض الاكراهات ومن ضمنها تواجد العديد من التجمعات السكنية التي تحتاج الى الهيكلة والتأهيل الحضري وبالتالي تمكينها من التجهيزات الأساسية حتى تتمكن من الاندماج في النسيج الحضري وخصوصا في المدن. وأكد عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين أن العديد من التجمعات السكنية التي تسمى بالدواوير كانت بعيدة عن المدن ولكن بفضل التطور الحضري والتوسع العمراني شملها كذلك المدار الحضري للمدن مما أصبح من اللازم الإسراع بإدماجها وهيكلتها حتى تتمكن من الاستفادة من المجهودات التي تقوم بها البلاد للرفع من مستوى السكن الذي يحترم كرامة المواطنين، متسائلا حول الإجراءات التي ستتخذها الوزارة من أجل إعادة هيكلة الأحياء السكنية الناقصة التجهيز والتأهيل الحضري.

وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة أشار في معرض جوابه إلى أن الموضوع المثار هو موضوع حيوي وأساسي لأنه مرتبط بالمشهد الحضري اليوم، وبما تعيشه عدد من المدن المغربية سواء كانت كبيرة متوسطة أو صغيرة، مسجلا أن عددا من المدن المغربية شهدت تشويها حقيقيا على مستوى مشهدها العمراني والحضري، وهذا ناتج عن الضعف الذي كان موجودا من قبل الدولة في استيعاب الهجرة القروية، واستيعاب الطلب الذي كان على السكن ببلدنا لكن في نفس الوقت كان هناك وعي بذلك منذ ما يزيد عن 10 سنوات.

وأبرز وزير الإسكان وسياسة المدينة أن مجهود كبير بدل في اطار اعادة هيكلة الاحياء وإدماجها في النسيج الحضري وفي النسيج الاجتماعي عموما من أجل أن يعيش سكان هذه الأحياء بشكل طبيعي وإخراجهم من الاقصاء والتهميش والهشاشة والعجز الذي يعرفونه بضخ مشهد سكني مقبول وعدد من المرافق العمومية في هذه الفضاءات، معتبرا أن الوزارة عكفت على معالجة المشهد الحضري في شموليته واحداث توازن بين مختلف الاحياء لكن العجز هو عجز كبير وقديم وبالتالي ما قامت به الوزارة مكن من ايقاف النزيف بكثير من الفضاءات ومع ذلك يتعين مواصلة هذا المجهود.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW