خبر عاجل
You are here: Home / رياضية / المسابقة الوطنية للسباحة بمراكش أجرت في مياه متسخة
المسابقة الوطنية للسباحة بمراكش أجرت في مياه متسخة

المسابقة الوطنية للسباحة بمراكش أجرت في مياه متسخة

d8b3d8a8d8a7d8add8a9-d8aad98ad8b2d986d98ad8aa-d8aad8aed8aad8aad985-d8a7d984d985d988d8b3d985-d8a7d984d8b1d98ad8a7d8b6d98a  

حسناء آيت علي

شهدت يوم السبت  المنصرم بالمسبح البلدي الوحيد بالمدينة الحمراء بمراكش العتيقة ،المسابقة الوطنية للسباحة الحرة حيث شهدت  مشاركة مكتفة  لجميع الفئات العمرية ، وعرف إقبال جماهيري كبير .

 لكن المثير للغرابة والاستغراب هو الحالة المزرية للمسبح حيث وجده الجميع في حالة يرث لها حتى المدربين أصيبوا بحالة صدمة لم تكن متوقعة ولم تكن في الحسبان ،وهنا نطرح سؤالا مهما من وراء هذا العمل الشنيع ؟ هل هم المسؤولون ام المدربون انفسهم ؟

رغم ما حدث لم يستسلم المشاركين ، او بالأحرى القول  لم يجدوا  بديلا سوى إتمام هذه المسابقة بحماسة كبيرة وعدم الغائها،  حتى بعد ان لوحظ أن مياه المسبح  ليست صالحة للسباحة ، كانت متسخة، عبارة عن  مستنقع للحشرات وملجأ لها ليس إلا  (اوا رجنا فالله كالو ليك الانتخابات من اجل التغيير اوا باز).

وفي سياق متصل قام آباء ومرافقي الأطفال المشاركين في المسابقة باحتجاج  وتحميل كل المسؤولية  لأعضاء الجامعة والحكام والمدربين الذين سمحوا بإجراء المسابقات على مسبح رغم ردائته وما يشكل ذلك من تهديد حقيقي لصحة السباحين خاصة فئة الصغار .لكن السؤال الذي يطرح نفسه،  اين كل التجهيزات التي اقتنتها الجامعة،  ولماذا لم يتم استعمالها حتى الان لمراقبة جودة المياه والمسابح، اليس من المخجل ان يكون لدينا مسبح وحيد في مدينة عريقة مثل مراكش. لكن لاحياة لمن تنادي.

 

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW