خبر عاجل
You are here: Home / سياسية / المحكمة العليا الإسبانية..لا سيادة أخرى للأقاليم الصحراوية إلا للمغرب
المحكمة العليا الإسبانية..لا سيادة أخرى للأقاليم الصحراوية إلا للمغرب

المحكمة العليا الإسبانية..لا سيادة أخرى للأقاليم الصحراوية إلا للمغرب

جريدة الانتفاضة /مدريد

نزل اعتراف المحكمة العليا الاسبانية يوم الرابع من هذا الشهر بمغربية الصحراء ولاسيادة اخرى عليها الا للمغرب كالصاعقة مزلزلا اركان الجمهورية الوهمية المدعومة منقبل قصرالمرادية، وزادت بان الاقاليم الصحراوية لم تكن ابدا ارضا اسبانية، والمغرب يملك سيادة كاملة عليها وفق القانون الدولي

وجاء هذا الحكم من قبل المحكمة العليا الاسبانية ليفند من جديد كل مزاعم  واطروحات  الجمهورية الانفصالية المدعومة من قبل النظام الجزائري  وكل من يسبح في فلكهم من اجل النيل من ارض المملكه الشريفة.

وكان ان تقدمت مجموعة من الانفصاليين مزدادين بالاقاليم الصحراوية بطلب الحصول على الجنسية الاسبانية بدعوة ازديادهم في منطقة الباييس AL PAIS  والتي هي حسب زعمهم ارض اسبانية، لتردهم على اعقابهم خائبين بعد ان أكدت بانها ارض مغربية ولاسلطة لاسبانيا عليها،وعليهم طلب الجنسية من السلطات المغربية .

وفي ذات الموضوع كان قد أكدت نفس المحكمة في الجلسة المدنية العامة في قرارها بان كل من ازداد قبل سنة 1975 ليس له اي حق في الحصول على الجنسية الاسبانية،حيث لايمكن ابدا اعتبارها كانت ارضا اسبانية خلال الفترة التي كانت تسير من قبل مدريد، معتمدة على القانون رقم 40/1975 المؤرخ في19 نوفمبر من نفس السنة، بشأن إنهاء استعمار الصحراء وتسليم الأرض المستعمرة للمملكة المغربية.

وحسب المرسوم الملكي 2258/1976 ، المؤرخ 10 غشت بخصوص حرية اختيار الجنسية الاسبانية من قبل مواطني الصحراء في مرحلة انتقالية كاملة.

وجاء حكم المحكمة العليا الاسبانية ليؤكد بأن الصحراء لم تكن جزءا من اسبانية في تطبيق الأنظمة والقوانين الاسبانية حسب قانون 1975 والمرسوم الملكي رقم 1976.

وقد رأت المحكمة في دات السياق بان الاعتراف باسبانيا الصحراء كان من المستحيل بعدها نقل السيادة الملكة المغربية.

ولا يجب استعمال اعلام الجمهورية الانفصالية للتظاهرات ضد المغرب

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW