اقاليم جهة مراكش اسفي قريبة من القضاء نهائيا على فيروس كورونا كوفيد 19-آخر الأخبار-لجنة اليقضة الاقليمية التابعة لمندوبية الصحة باقليم الرحامنة تشرف على اجراء تحليلات مخبرية لفائدة المهنين والعاملين بالمؤسسات والوحدات الصناعية بابن جرير-آخر الأخبار-فيروس كورونا .. السعودية تعيد فتح المساجد للصلاة غدا الأحد-آخر الأخبار-فيروس كورونا.. 66 إصابة جديدة بالمغرب ترفع الحصيلة إلى 7780 حالة-آخر الأخبار-طنجة .. حريق مهول بأحد المصانع التابعة لشركة “فوجيكورا” بالمنطقة الصناعية الحرة-آخر الأخبار-منطقة النخاخصة التابعة لبلدية القنيطرة أكبر عملية ترام على أراضي الجماعة السلالية-آخر الأخبار-إغلاق البيت الأبيض بسبب الاحتجاجات على مقتل المواطن الأمريكي من أصل أفريقي.-آخر الأخبار-السلطات المغربية تشرع بترحيل المغاربة العالقين في الجارة الشرقية الجزائر-آخر الأخبار-ما الذي يجري داخل جماعة العدل والإحسان المحظورة؟-آخر الأخبار-على ضوء سوء الفهم بين الاباء وارباب مؤسسات التعليم الخصوصي : وزير التعليم يستدعي فدرالية جمعيات الاباء لنزع فتيل التوثر بين الطرفين.

خبر عاجل
You are here: Home / الرئيسية / المحرشي وسط عاصفة انتقادات برلمانيي “البام” له بسبب “المادة 9” المثيرة للجدل
المحرشي وسط عاصفة انتقادات برلمانيي “البام” له بسبب “المادة 9” المثيرة للجدل

المحرشي وسط عاصفة انتقادات برلمانيي “البام” له بسبب “المادة 9” المثيرة للجدل

الانتفاضة

وجد العربي المحرشي، المستشار البرلماني لحزب الأصالة والمعاصرة، نفسه في مواجهة انتقادات شديدة من فريق الحزب في مجلس النواب، عقب تشكيكه في دوافع تصويتهم لصالح المادة 9، المثيرة للجدل في مشروع قانون المالية لعام 2020.

المحرشي، الذي يعد الذراع الرئيسي للأمين العام للحزب، حكيم بنشماش، ورئيس هيأة منتخبيه، أدلى بتصريح صحفي، أعاب فيه تصويت نواب حزبه على المادة 9، وقال إن المكتب السياسي للحزب في اجتماعه مع الفريق النيابي أوصى بقرار التصويت ضدها، مضيفا أن “أجهزة الحزب ستفتح تحقيقا” في سلوك برلمانييه.

وأدى تصريح المحرشي إلى اندلاع احتجاجات عنيفة ضده من لدن برلمانيي الحزب، الذين طالبوه بتقديم اعتذار عن زعمه الشروع في تحقيق مع أعضاء الفريق، الذين صوتوا لصالح المادة 9، والذين شددوا على ضرورة مقابلة الأمين العام للحزب لتوضيح “التجاوزات في حق الفريق”، من لدن المحرشي.

وشدد نواب الفريق البرلماني للأصالة والمعاصرة، في المناقشات، التي دارت في مجموعة للفريق، على تطبيق التراسل الفوري “واتساب”، على أن الأمين العام لم يطلب من الفريق التصويت ضد المادة 9، وليس من حق عضو في المكتب السياسي توجيه أي توبيخ، أو الإعلان عن مباشرة أي مساطر ضد فريق نيابي “لا تربطه به أي صلة”.

المحرشي، تحت ضغط الهجوم، المنسق عليه من طرف نواب فريق حزبه في البرلمان، خصوصا عندما أصبحت بعض الهجمات تأخذ طابعا شخصيا، اضطر إلى الاعتذار فعلا عن تصريحاته، لكنه أوضح بأنها نشرت بشكل معيب، وهذه هي الصيغة، التي وجدتها أطراف الصراع داخل الحزب، مناسبة لاحتواء الأزمة.

يذكر أن فريقي “البام” في البرلمان منقسمين على نفسيهما بسبب تداعيات الصراع بين أجنحة الحزب، أي المحسوبين على الأمين العام للحزب، وتيار “المستقبل”، الذي تميل إليه، دائما، أغلبية الفريق النيابي.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW