خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / المئات من سكان قرية “القباب” في خنيفرة تحتج ضد “الإهمال”
المئات من سكان قرية “القباب” في خنيفرة تحتج ضد “الإهمال”

المئات من سكان قرية “القباب” في خنيفرة تحتج ضد “الإهمال”

الانتفاضة

خرج المئات من سكان قرية “القباب” في خنيفرة، عقب صلاة تراويح أمس الجمعة، في مسيرة شعبية، احتجاجاً على ما وصفوه ب”الإهمال”، إثر وفاة امرأة أمام المستشفى المحلي، بعد أزمة صحية فاجأتها، دون أن تجد سيارة إسعاف تنقلها إلى المستشفى الإقليمي.

ورفع المحتجون شعارات تطالب بـ”محاسبة المسؤولين” عن وفاة أم لأربعة أطفال، بعدما ظلت ممددة أمام باب المستشفى مدة تزيد عن 30 دقيقة، حيث كان المرفق الصحي مغلقا بسبب غياب المداومة الليلية.

وانطلقت المسيرة الاحتجاجية من حي “تاقدوست” في تجاه بلدة “كروشن”، لتعبر الشارع الرئيسي لجماعة القباب، قبل أن ينضم إليها عدد غفير من المواطنين الغاضبين، الذين رفعوا شعار “ارحل” في وجه طبيب المركز الصحي.

وختم المحتجون وقفتهم أمام المركز الصحي، الذي شهد حادث وفاة الفقيدة، المنحدرة من أصول “كروشنية”.

وكانت مصالح وزارة الصحة قد نفت رواية المحتجين، الذين يلحون على أن المرأة توفيت أمام باب المستوصف المحلي، دون أن تجد من يقدم لها الخدمات الطبيبة، أو على الأقل سيارة إسعاف، يؤكد مستشار جماعي ، تنقلها إلى المركز الاستشفائي بخنيفرة.

وفاة السيدة أمام المستشفى المحلي، تكشف عن معطى خطير له علاقة بالمستشفى الميداني المتنقل، على اعتبار أنه أنشئ منذ شتاء العام الماضي، لتقديم العلاجات الطبية الضرورية، لكن خدماته منعدمة، يؤكد فاعل حقوقي، والنتيجة “أرواح تزهق أمام أبواب المراكز الصحية”.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW