خبر عاجل
You are here: Home / آخر الأخبار / الكوكب المراكشي تختنق.. حال ليس بأحسن حال والحاجة لرجال أشداء راشدين ملحة لتحسين الأحوال
الكوكب المراكشي تختنق.. حال ليس بأحسن حال والحاجة لرجال أشداء راشدين ملحة لتحسين الأحوال

الكوكب المراكشي تختنق.. حال ليس بأحسن حال والحاجة لرجال أشداء راشدين ملحة لتحسين الأحوال

الانتفاضة – محمد بولطار

بات نادي الكوكب المراكشي لكرة القدم، حديثا لكل لسان، سواءا داخل المدينة الحمراء او خارجها، ليس بإنجازاته، وإنما بالفضائح والأزمات التي ألصقتها به إدارته ومسيروه، لا يكاد يمر يوم، دون الحديث عن أزمة جديدة أو فضيحة، ما جعل محبيه ومشجعيه، ينفرون مواقع الدردشة والتواصل، خوفا من صدمة أو تهكم البعض عليهم.

وأثار ظهور لاعبين من النادي خلال انطلاق التداريب، حفيظة متتبعين ومحبين للكوكب، حيث تم ترويج صورة غير لائقة، لم تعد متادولة حتى داخل فرق الأحياء، بارتداء أقمصة “جيليات” مهترئة، مختلفة الألوان، وانعدام تجهيزات التداريب، والظروف الغير ملائمة التي مرت فيها الحصص الأولى للتداريب، وحالة الاحتقان والعصيان التي أعلنها لاعبون لم يتوصلوا بمستحقاتهم العالقة لدى النادي، ضاقوا درعا بوعود كاذبة للإدارة.

الأخبار الواردة من محيط النادي، تفيد بأن رئيس نادي مغربي سيتكلف بإيجاد حل للمشكل القائم بين الكوكب المراكشي والاتحاد الدولي لكرة القدم، وكأن من تولوا ويتولون أموره غير قادرين على أداء مستحقات لاعبين، هم من استقدموهم وهم من استفادوا من صفقات انتقالهم والخروقات والتلاعبات المالية المرافقة لهذه الصفقات والتي فضحتها مراسلات “الفيفا” وإعلانها عن نسبة التعويض في هذه الصفقات، والتي تظهر فارقا بين القيمة المعلن عنها والقيمة الحقيقية للانتقال.

كما تضيف ذات المصادر، أن النادي لا يتوفر على شركة مزودة للأقمصة الرياضية وأقمصة التداريب والأقمصة الموحدة، بعد انتهاء عقده مع الشركة الحالية، وعدم رغبة شركات أخرى في التعاقد لما تشهده الوضعية من اختلالات، وفي ظل شرود تعيشه الإدارة وعدم اهتمام، وكأنها تريد صب الزيت في النار وزيادة الاحتقان، في تحدي معلن لكل مكونات المدينة الحمراء.

الكوكب المراكشي يختنق شأنه كشأن مدينته، حاله يسلتزم عملية قيصرية، يقودها رجال أشداء راشدين وعقلاء، توفر لهم سلطات المدينة الغطاء، للقطع مع الماضي، وسوء التدبير والفساد الذي استشرى، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من ماء وجه الكوكب ومعه مدينة مراكش.

تابعونا:
Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Leave a Reply

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW