خبر عاجل
You are here: Home / ثقافة و فن / الكتور عبد الكريم برشيد يوقع إصدارا جديدا احتفالا بالمسرح
الكتور عبد الكريم برشيد يوقع إصدارا جديدا احتفالا بالمسرح

الكتور عبد الكريم برشيد يوقع إصدارا جديدا احتفالا بالمسرح

20150724_165602
فاس: حنان الطيبي

تم توقيع مجموعة من اﻹصدارات اﻹبداعية والفكرية مساء يوم الجمعة 24 يوليوز بالمقهى اﻷدبي الكوميديا على هامش اﻷيام الاحتفالية لمهرجان المسرح الدولي لفاس في دورته العاشرة.
وتم بالمناسبة توقيع إصدار جديد للدكتور المفكر عبد الكريم برشيد بعنوان البيانات الجديدة لﻹحتفالية المتجددة  وهو كتاب من 266 صفحة  ويحمل غلافه صورة المؤلف، حيث قام بتقديمها الدكتور عبد الفتاد أباطاني الذي أكد على أن اﻹصدار المذكور تناول بين صفحاته باﻷساس معتقدات عبد الكريم برشيد لطرد الكسل الفكري والتبعية الفكرية على اساس ان تقوم القضية المسرحية على دعامات فكرية عقلانية هادفة لمسرح كان وكائن وسيكون تضمن سيرورته اﻹبداعية الثقافية.
ويعتقد المؤلف أن اﻹحتفال ليس بالضرورة بالموسيقى والغناء وإنما اﻹحتفال يتمىبالبعث والتجديد، كما يعتقد ايضا أن المجتمع العربي لم يستوعب بعد خطورة المسرح والاحتفال لمسرحي لذي يتطلب جوا ومناخا احتفاليين وأن الاحتفال هو ضروري لمجال تأسيس المسرح، وينادي برشيد من خلال مؤلفه “البيانات الجديدة لﻹحتفالية المتجددة”، إلى حرية اﻹبداع في الحركة المسرحية لأن اﻷجساد المعتقلة شبيهة بالعقول المعتقلة، وتهدف بيانات الاحتفالية إلى نبذ كل محاولات اعتقال وزجر للفكر المبدع، حيث حددت البيانات طريقتها ضد الاختلالات ووقوفها ضد الخطابات المتزمتة وضد السلطة الشططية والبيروقراطية والديكتاتورية، إلا أن هذه الاحتفاليات تبقى فابلة للتغيير حسب اﻷزمنة واﻷحقبة واﻷوضاع الاجتماعية والفكرية والسياسية، إنها مركب وجودي حيوي متأسس على الفكر والفن والصناعات، هي خطوة من مسيرة تبتدئ ولا تنتهي؛ كل شيء فيها مجرد تمارين، فالمسرح تمرين على الحياة والوجود تمرين على التجديد والتجدد كما النوم تمرين على الموت.
هي تمارين جادة علمية وفكرية وروحية بحركات وتحركات دامت لأربع عقود، هي حق مشروع في الشغب الفكري لكشف رسالات مشفرة ليست بالسحر ولا يلزم القارئ سوى نية سليمة ونهج سليم لتذوق قراءتها وعشقها من خلال قراءة بطاقات تعريف للبيانات الاحتفالية المتجددة بطابع الصراحة والصدق والشفافية والبلاغة والفصاحة العربية.

 

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW