خبر عاجل
You are here: Home / اقتصاد / القطاعات المهنية باقليم الرحامنة تتطلع الى 24 يونيو 2020 للمرور إلى المرحلة الثانية من “مخطط تخفيف الحجر الصحي”
القطاعات المهنية باقليم الرحامنة تتطلع الى 24 يونيو 2020 للمرور إلى المرحلة الثانية من “مخطط تخفيف الحجر الصحي”

القطاعات المهنية باقليم الرحامنة تتطلع الى 24 يونيو 2020 للمرور إلى المرحلة الثانية من “مخطط تخفيف الحجر الصحي”

الإنتفاضة

بعد مرور فترة الحجر الصحي والتي استمرت لحوالي ثلاثة اشهر  بالمملكة المغربية، يتطلع المهنيون والتجار والصناع وباقي العمال المشتغلون بالقطاعات المهنية والتجارية والخدماتية والفلاحية والصناعية باقليم الرحامنة كباقي المغاربة  الى التاريخ الذي اعلنته السلطات العمومية للمرور الى المرحلة الثانية من مخطط تخفيف الحجر الصحي والتي من المقرر ان تبتدئ مع  الساعة الثانية عشر ليلا من يوم الخميس  24 يونية ن2020 ويامل سكان الاقليم ان تكون نهاية حالة الطوارئ الصحية في البلاد، والعودة  الى الحياة الطبيعية المعتادة ومعها ينتعش الاقتصاد المحلي تدريجيابعد استئناف المؤسسات الصناعية والتجارية والفلاحية لانشطتها في مختلف المجالات.

وكانت السلطات الاقليمية بالرحامنة  عازمة على التخفيف من الحجر الصحي قبل هذا التاريخ وفتح الاسواق الاسبوعية تدريجيا طبقا للتدابير التي اعلنت عنها السلطات العمومية الوطنية لولا ظهور بعض الحالات المعدودة والمتحكم فيها بالرحامنة الجنوبية التي ادت الى تاجيل تطبيق القرار الى التاريخ المذكور اعلاه.

وكانت وزارة الداخلية  قد اصدرت بلاغا مشتركا مع وزارة الصحة ووزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي يتعلق بالمرور إلى المرحلة الثانية من “مخطط تخفيف الحجر الصحي”.

وستعرف ابن جرير وباقي جماعات اقليم الرحامنة ” ابتداء من 24 يونيو 2020 عند منتصف الليل، مع الاخد بعين الاعتبار ضرورة تحقيق التوزان بين تطورات الوضعية الوبائية في المملكة ومتطلبات العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية وإعادة تحريك عجلة الاقتصاد الوطني، إقرار مجموعة من الإجراءات والتدابير لتأطير هذه المرحلة، وفق المحددات التالية:التدابير المقررة لإنعاش الأنشطة الاقتصادية على المستوىين المحلي والإقليمي  :

– السماح للمقاهي والمطاعم بتقديم خدماتها بعين المكان، مع عدم تجاوز نسبة 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية

.– استئناف الأنشطة التجارية بكل من المراكز التجارية والمجمعات التجارية الكبرى والقيساريات، وفق شروط محددة.

– إعادة فتح محلات الترفيه والراحة، كالقاعات الرياضية والحمامات، مع عدم تجاوز نسبة 50% من طاقتها الاستيعابية

.– استئناف الأنشطة المرتبطة بالإنتاج السمعي البصري والسينمائي.

– استئناف النقل العمومي بين المدن، سواء الطرقي أو السككي، وفق شروط محددة.

– استئناف الرحلات الجوية الداخلية، وفق شروط محددة.

وبما أن اقليم الرحامنة مدرج ضمن منطقة التخفيف رقم 1 فإنه معني بالتدابير التالية:

– السماح بالتنقل بين الجهات المصنفة في منطقة التخفيف رقم 1، شريطة الإدلاء بالبطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية.

– فتح الفضاءات الشاطئية، مع ضرورة احترام التباعد الجسدي.

– إعادة فتح ملاعب القرب المتواجدة بالهواء الطلق.

– استئناف الأنشطة السياحية الداخلية وفتح المؤسسات السياحية، على أن لا تتجاوز 50 في المائة من طاقتها في الإيواء و الإطعام.

ولإنجاح تنزيل مختلف هذه التدابير، فإن السلطات العمومية تهيب بجميع المواطنات والمواطنين مواصلة التزامهم الكامل والتقيد الصارم بكافة التدابير الاحترازية المعلن عنها من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية ارتداء الكمامات الواقية وتحميل تطبيق “وقايتنا”، وتشدد على أنه في حالة ظهور أي بؤرة جديدة لهاته الجائحة، فسيتم العمل على اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتطويقها والحد من تداعياتها السلبية.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW