خبر عاجل
You are here: Home / مغاربية / المغرب / القباج يناشد العاهل السعودي بأن يرفع يد الظلم عن المصريين وعن الاخوان المسلمين في مصر

القباج يناشد العاهل السعودي بأن يرفع يد الظلم عن المصريين وعن الاخوان المسلمين في مصر


DS

يبدو أن الشيخ محمد المغراوي صاحب فتوى جواز زواج بنت التاسعة ، ورئيس جمعية الدعوة الى القران والسنة بالمغرب بات من الذين يخربون بيوتهم بأيديهم ، إذ أنه صرح الجمعية التي تدير المئات من دور القرآن بالمغرب ، بات قاب قوسين أو أدنى من الانهيار وذلك بسبب الموقف الذي اتخذه شيخ سلفية الثرات بالمغرب  من الأحداث الجارية بمصر ، والتي أكد تجاهها على دعمه للانقلابيين في مصر وتزكيته لموقف العاهل السعودي وشجبه لكل إدانة ” سلفية ” موجهة لملك السعودية .

YTR
واحتجاجا على تعنت الشيخ وركونه لما أسماه أتباعه بـ “ظلم الانقلابيين في مصر ” ، أعلن الدكتور ” حماد القباج ” عضو المكتب التنفيذي لجمعية الدعوة والقرآن، وأحد الأعمدة الأساسية التي ترتكز عليه الجمعية في المغرب استقالته من إدارة المكتب الإعلامي للجمعية ورفضه لموقف شيخه المغراوي .

وقال القباج في بيان عنونه على صفحته في الفيسبوك ب ” استقالة واحتجاج ” : ” لا شك ان الانقلابيين في مصر من الذين ظلموا .. فلا يجوز الركون إليهم، ودعمهم مخالفة شرعية ومنكر عظيم، وأدعو خادم الحرمين الى الرجوع عن دعمهم مذكرا له بالله واليوم الآخر ثم بالتاريخ الذي لن يرحم الظالمين ولا من يدعمهم ” .. ،
ودعا القباج المغراوي إلى التخلي عن بيان النصرة الذي حرره في وقت سابق انتصارا لعاهل السعودية  وموقفه من الأحداث الجارية في مصر ، مؤكدا أن الشيخ أخطأ في تحرير هذا البيان وخالف جادة الصواب .

TROMBAA

وناشد القباج العاهل السعودي بأن يرفع يد الظلم عن المصريين وعن الإخوان المسلمين في مصر ، وأن ينحاز الى ” شرع الله،و الى العدل الذي أمر به الله، الى المستضعفين المضطهدين المكلومين . ” 

  واعتبر القباج أن العدوان على الإخوان المسلمين ، راجع بالأساس إلى امتلاكهم مشروعا دوليا ينافس مشروع بني صهيون ، وليس له أي علاقة بالتنافس على الحكم في مصر .

وختم حماد  بيانه بكلمة توجه بها إلى  الداعمين لاستبداد العسكر والإمبريالية جاء فيها ” عار عليكم ان تعاملوا “جماعة الاخوان” بما لا تستحلونه في “النصارى” .. اعتبروهم أقلية .. احفظوا حقوقهم كما تحفظون حقوق الأقباط .. اين حقوقهم؟؟! هل صار النصارى أولى برعاية الحقوق ممن يشهدون لله بالوحدانية ولنبيه بالرسالة؟!!!
على الاقل: سووا بينهم .. وان رايتم انهم من اشد الناس انحرافا ..
ضللوهم ردوا عليهم ..، لكن بالله ولله: لا تقروا سفك دماءهم ولا تيتموا اولادهم ولا ترملوا نساءهم .. لا تهينوهم .. احفظوا كرامتهم لوجه الله .. لغيرتهم على الدين وان ضلوا في نظركم ..

يا الله … ما امر الظلم .. مر .. مر .. 

يا عالم: اسمعوا كلام ربكم: “يا عبادي اني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا”    

وتجدر الإشارة إلى أن الشيخ محمد المغراوي كان قد أصدر يوم الاثنين الماضي بيانا يدعو فيه أحد السلفيين إلى الاعتذار عن قصيدة موجهة لعاهل السعودية ، وهو ما أجج نار الخلاف بين أتباعه خاصة بعدما تبرأ من القصيدة وصاحبها معلنا أن القصيدة التي نظمها الداعية السلفي عادل رفوش لا تمت إلى جمعيته بصلة ولا تعبر إلا عن رأي صاحبها .

FR

وكان الدكتور عادل رفوش المحسوب على سلفية المغراوي بالمغرب قد وجه عبر قصيدة شعرية نصيحة بالغة الأهمية إلى ملك السعودية ، قال فيها  :  ،

يا خادمَ الحرمينِ يا أَرْضَ الحِمَى يا سَيِّداً تَسْعى له الأَسْيادُ

كن ملجأً للأمن مثلَ البيتِ، لاَ تَدْخُلْ عراكاً كُلُّهُ أضدادُ

فكَلاَمُكم و كِلامُكم يُذْكي الوَغَى و تَحَارُ فيه النَّفْسُ وَ الأَجْنَادُ

فجميعُنا يَهْواكِ مِصْرُ و يرتجي صُلْحَ البِلادِ و ينتهي الإفسادُ

لكن بأيِّ وَسيلةٍ نُطفي اللظى هل يُستباح الظلمُ و الأَحْقادُ

و سياسةُ الدنيا مُلَغَّمةُ الخُطَى لكنَّ رَبَّك فوقها مِرْصَادُ

كيفَ اسْتَسَغْتَ تَحَيُّزاً لذوي الردى والشعبُ يبكي : إنَّ مِصْرَ تُبَادُ

أَفَلاَ تَرُدُّ الغاصبينَ مناصِحاً و تَسُدُّ نَقْصاً في القريبِ يرادُ

مهما يكن؛ فكما دَعَمْتَ عَساكراً هلاَّ دعمتَ مسالماً يَنْقادُ

وَ لَئِنْ مُدِحْتَ “بِسُورِيَا” مُتفانيا فَبِمِصْرَ خَانَكَ فِيهِ الاِسْتِبْدَادُ

أرضيتَ بالإرهاب سفكا للدما و بذلتَ مالَ اللهِ حَيْثُ فسادُ

لولا احترامُ الشرعِ لم تكُ حاكماً و بِشَرْعِ رَبِّكَ قد رعاكَ عبادُ

أفشرعُ رَبِّكَ فيهِ نُصْرَةُ ظالمٍ كيف الخوارجُ لو حِماَكَ أرادوا؟

ما كنتُ إخواناً !! و لكن مسلماً العَدْلُ وَ الإِحْسَانُ فِيهِ سَدَادُ

يا خادمَ الحرمينِ !! أنتَ مُبَجَّلٌ بالعدلِ ، فاحذرْ !! مَنْ يَكيدُ يُكادُ

هذي الوقائعُ كَشَّفَتْ إِفْلاَسَكُمْ وَ بِأَنَّكُمْ صُوَرٌ تُرَى وَ تُشَادُ

قد أُهْلِكَ الفرعونُ في أوتاده وَعَتَادُ عَادٍ مَا حَمَتْهُ عِمَادُ.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW