إصابة عدد من المواطنين بدولة الإمارات المتحدة بحالة من الارتباك والذهول بعد مشاهدتهم لفجوة تشبه الدوامة تظهر بسماء مدينة العين -= عاجل =- رئيس كازاخستان، نور سلطان نزارباييف يقدم استقالته -= عاجل =- الحبيب المالكي : "الوفد الإيراني لم يحترم كل الشروط الجاري بها العمل والمضمنة في دفتر التحملات" -= عاجل =- في لقاء لفرقة مسرح سيدي يحيى الغرب وشبكة المقاهي الثقافية بالمغرب: هل ساهمت منطقة الغرب بالمغرب في مقاومة الاستعمار الفرنسي؟ -= عاجل =- إستئنافية فاس تبرئ الصحافي عمر المزين من تهمة النصب وانتحال صفة بعد شكاية مفبركة لإخراس صوته ‎ -= عاجل =- الحكومة تخرق الدستور والقاضي الدستوري ينحرف -= عاجل =- عشريني يضرم النار في جسده ببني ملال -= عاجل =- انهيار مسجد قيد الانشاء بالكويت يودي بحياة ثلاثة أشخاص -= عاجل =- تأجيل محاكمة حامي الدين إلى 14 ماي المقبل -= عاجل =- عدد من مديريات التعليم تعتمد نظام الاقسام المشتركة بسبب اضرابات الاساتذة المتعاقدين

You are here: Home 2 مجتمع 2 العدالة الاجتماعية في المغرب تطرح أكثر من علامة استفهام ؟؟؟؟

العدالة الاجتماعية في المغرب تطرح أكثر من علامة استفهام ؟؟؟؟

الانتفاضة

لا يمكن بناء مجتمع متماسك،ومفعم بالقيم الأخلاقية والإنسانية السمحاء،وساستنا غارقين في بحر الملذات والسفريات ونهب خيرات البلاد بدون رقيب ولا حسيب والطبقة الكادحة تعاني الويلات مع جميع القطاعات بدون استثناء.فرغم منطوق الدستور 2011 يربط في احدى بنوده،أن المسؤولية مرتبطة بالمحاسبة.

فالمتأمل في أحوال البلد، سيصاب بصدمة بعد أن يعلم، أن الفساد يلامس كل القطاعات خاصة التي لاعلاقة لها بالعدالة الاجتماعية؛ كالتعليم ،السكن ،الصحة ،الشغل… وانطلاقا من هذا الوضع،يتساءل العديد من المغاربة: لماذا الخدمات الاجتماعية جد متدهورة؟.مع العلم أن مؤشر التنمية يقاس بمدى جودة هذه القطاعات،لكن على مايبدو أن المتعاقبين على الحكومات لم تكن لهم الإرادة السياسية للتغيير،بل هم فقط وسيلة في أيادي خفية هي من تتحكم في المشهد السياسي.

المجتمع مرآة التعليم

يعد قطاع التعليم من بين أهم القطاعات الحيوية، بل هو القطار القائد للمجتمع.لكن الغريب في الأمر،أن هذا القطاع يستنزف اموال طائلة من خزينة الدولة الموجهة اليه،قصد القيام بإصلاحات، لكن الفشل هو العنوان لكل المحاولات الإصلاحية. وهذا راجع حسب المختصين الى غياب الكفاءة المهنية والأخلاقية والإرادة السياسية،والرجل المناسب في المكان المناسب بعيدا عن الحسابات الضيقة ومبدأ الزبونية والمحسوبية.والمراتب التي يحتلها التعليم بالمغرب خير دليل على ما يقال.ومن المؤسف أن نجد دولة فلسطين التي تعاني من الاحتلال، تحتل مراتب متقدمة علينا. وهذا المثال كافي لجعل الانسان يطرح اكثر من علامة استفهام.

قطاع الصحة يحتاج الى جراح انساني

لايمكن تصور مجتمع متقدم في ظل معاناة قطاع الصحة بشكل حاد من ازمة تدبيرية كارثية. وحالة المستشفيات تؤكد ذلك،فجلها تعاني من غياب خدمات طبية تحافظ على كرامة المريض،فالمريض مطالب بشراء كل اللوازم الطبية،وهذا ان وجد من يتكلم معه ويستقبله في ظروف تراعي حالته الصحية. وهناك يتساءل البعض: من المسؤول عن تردي الخدمات الصحية؟. في بعض الأحيان قد ينتابك الشك على أننا فعلا نعيش في القرن الواحد والعشرون.فكيف يعقل أن نجد بعض العاملين في قطاع الصحة يستهترون بأرواح الناس، في غياب الضمير المهني والأخلاقي.

Please follow and like us:

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW