الاحتياجات المتوقعة للخزينة العامة برسم شهر يونيو 2020 تتراوح ما بين 13 و13,5 مليار درهم .-آخر الأخبار-جبهة البوليساريو ومناصريها في إسبانيا يتلقون صفعة جديدة تمنعهم من استخدام شعاراتهم وأعلامهم في الأماكن العامة باسبانيا-آخر الأخبار-وفاة الفنان الشعبي زروال بمدينة سطات بعد سنتين من وفاة رفيقه "قشبال"-آخر الأخبار-اعضاء فريق طبي يحتجون بعد طردهم بدون سابق اشعار من وحدة فندقية بالبيضاء-آخر الأخبار-بالمفرب تم تسجيل 517 حالة شفاء جديدة، و33 حالة إصابة مؤكدة جديدة و حالة وفاة واحدة جديدة-آخر الأخبار-المغرب .. التوزيع الجغرافي لنسب الحالات المؤكدة بفيروس كورونا-آخر الأخبار-لليوم الثاني على التوالي .. تسجيل رقم قياسي في حالات الشفاء من كورونا بالمغرب-آخر الأخبار-لفتيت : المقاربة المعتمدة لمواجهة كورونا جعلت من المملكة نموذجا على مستوى تدبير الأزمة-آخر الأخبار-أمين لقمان: يكتب عن عيد الأضحى في ظل تداعيات جائحة كورونا..وما يجب على الدولة القيام به في هذا الباب...-آخر الأخبار-منصة "روزيتا ستون "وانعكاساتها على المحصول الجامعي لطلبة القاضي عياض.

خبر عاجل
You are here: Home / تربوية / الشخص الذي كان يرافق ابنته الاستاذة مازال يعاني من رضوض وكسور
الشخص الذي كان يرافق ابنته الاستاذة مازال يعاني من رضوض وكسور

الشخص الذي كان يرافق ابنته الاستاذة مازال يعاني من رضوض وكسور

الانتفاضة

كشفت مصادر من داخل التنسيقية الوطنية للأساتذة “الذين فرض عليهم التعاقد” عن آخر مستجدات الحالة الصحية للشخص الذي كان يرافق ابنته الأستاذة خلال الاعتصام والذي أصيب بشكل بليغ خلال تدخل القوات العمومية لفض الاعتصام.

ووفقا لذات المصادر، فإن الضحية يعاني من بعض الكسور بالإضافة إلى رضوض على مستوى عموده الفقري والقدم ويده اليسرى، وذلك نتيجة تعرضه للتعنيف من لدن أفراد القوات العمومية، إذ لا زال يرقد لحدود الساعة في قسم الإنعاش بالسويسي تحت المراقبة الطبية.

وكان الضحية البالغ من العمر 62 سنة قد سقط فاقدا للوعي بشارع الحسن الثاني بالقرب من المحطة الطرقية “القامرة” ، حيث تم نقله على وجه السرعة إلى مستعجلات السويسي ليتضح في أعقاب ذلك أنه مصاب بإصابة بليغة على مستوى الرأس أيضا.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW