You are here: Home 2 تربوية 2 الشخص الذي كان يرافق ابنته الاستاذة مازال يعاني من رضوض وكسور

الشخص الذي كان يرافق ابنته الاستاذة مازال يعاني من رضوض وكسور

الانتفاضة

كشفت مصادر من داخل التنسيقية الوطنية للأساتذة “الذين فرض عليهم التعاقد” عن آخر مستجدات الحالة الصحية للشخص الذي كان يرافق ابنته الأستاذة خلال الاعتصام والذي أصيب بشكل بليغ خلال تدخل القوات العمومية لفض الاعتصام.

ووفقا لذات المصادر، فإن الضحية يعاني من بعض الكسور بالإضافة إلى رضوض على مستوى عموده الفقري والقدم ويده اليسرى، وذلك نتيجة تعرضه للتعنيف من لدن أفراد القوات العمومية، إذ لا زال يرقد لحدود الساعة في قسم الإنعاش بالسويسي تحت المراقبة الطبية.

وكان الضحية البالغ من العمر 62 سنة قد سقط فاقدا للوعي بشارع الحسن الثاني بالقرب من المحطة الطرقية “القامرة” ، حيث تم نقله على وجه السرعة إلى مستعجلات السويسي ليتضح في أعقاب ذلك أنه مصاب بإصابة بليغة على مستوى الرأس أيضا.

Please follow and like us:

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW