الاحتياجات المتوقعة للخزينة العامة برسم شهر يونيو 2020 تتراوح ما بين 13 و13,5 مليار درهم .-آخر الأخبار-جبهة البوليساريو ومناصريها في إسبانيا يتلقون صفعة جديدة تمنعهم من استخدام شعاراتهم وأعلامهم في الأماكن العامة باسبانيا-آخر الأخبار-وفاة الفنان الشعبي زروال بمدينة سطات بعد سنتين من وفاة رفيقه "قشبال"-آخر الأخبار-اعضاء فريق طبي يحتجون بعد طردهم بدون سابق اشعار من وحدة فندقية بالبيضاء-آخر الأخبار-بالمفرب تم تسجيل 517 حالة شفاء جديدة، و33 حالة إصابة مؤكدة جديدة و حالة وفاة واحدة جديدة-آخر الأخبار-المغرب .. التوزيع الجغرافي لنسب الحالات المؤكدة بفيروس كورونا-آخر الأخبار-لليوم الثاني على التوالي .. تسجيل رقم قياسي في حالات الشفاء من كورونا بالمغرب-آخر الأخبار-لفتيت : المقاربة المعتمدة لمواجهة كورونا جعلت من المملكة نموذجا على مستوى تدبير الأزمة-آخر الأخبار-أمين لقمان: يكتب عن عيد الأضحى في ظل تداعيات جائحة كورونا..وما يجب على الدولة القيام به في هذا الباب...-آخر الأخبار-منصة "روزيتا ستون "وانعكاساتها على المحصول الجامعي لطلبة القاضي عياض.

خبر عاجل
You are here: Home / ثقافة و فن / “السفر الأخير” وثائقي للطيفة أحرار يحصد جائزتين بقرطاج يحكي تجربة الأب في حربين مختلفتين
“السفر الأخير” وثائقي للطيفة أحرار يحصد جائزتين بقرطاج  يحكي تجربة الأب في حربين مختلفتين

“السفر الأخير” وثائقي للطيفة أحرار يحصد جائزتين بقرطاج يحكي تجربة الأب في حربين مختلفتين

الانتفاضة 

نال الشريط الوثائقي “السفر الأخير” لمخرجته الفنانة لطيفة أحرار الأسبوع الماضي جائزتين بأيام قرطاج السينمائية بالعاصمة تونس.

الشريط، تقول الفنانة لطيفة أحرار، هو ثمرة بحث تخرجها أثناء دراستها في سلك الماستر، تخصص السينما الوثائقية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة عبد المالك السعدي بمدينة تطوان حيث أكملت دراستها الجامعية، الى جانب شريط “بنت الريح” الذي حصد هو الآخر عددا من الجوائز في مهرجانات دولية.

“السفر الأخير” الذي استطاع أن ينال جائزتين في مهرجان واحد، يتمحور حول تجربة والد المخرجة وغيابه الكبير عن الأسرة بحكم وظيفته كعسكري حيث خاض الحرب في الصحراء، ثم معاناته مع المرض بعد عودته، مما حرم الطفلة لطيفة من العيش معه حياة طفلة مع أبيها. “السفر الاخير” يتضمن شهادات كل من والدة الطيفة وإخوتها فاطمة الزهراء (فنانة)، محمد ومنير، وشهادة عمها وابن عم والدها.

وقد ركز الشريط الوثائقي على الأمكنة التي تختزنها ذاكرة المخرجة كفضاءات جمعتها بابيها، بدءا بالقطار الحاضر بقوة، ثم مدن جرسيف وميسور وإيموزار مرموشة، وخصوصا المنزل الذي أقامت به الأسرة بمدينة جرسيف كأول منزل “مدني” تقطنه بعدما تعودت على الإقامة في الثكنات.

الشريط، تضيف المخرجة، يحكي قصة الأب الغائب الذي عاش الحرب في الصحراء، وعندما عاد عاش حربا من نوع آخر هي مرض “النسيان”.

يذكر أن الفنانة لطيفة أحرار قد غابت عن الحفل الختامي بسبب انشغالها بتصوير عمل جديد في المغرب حسب ما أعلنت عنه. وقد ناب عنها المخرج سعيد خلاف في تسلم الجائزتين.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW