خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / الرشوة تطيح برئيس الجماعة القروية واحد سيدي ابراهيم ضواحي مراكش
الرشوة تطيح برئيس الجماعة القروية واحد سيدي ابراهيم ضواحي مراكش

الرشوة تطيح برئيس الجماعة القروية واحد سيدي ابراهيم ضواحي مراكش

الانتفاضة

 

القت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية عشية اليوم الثلاثاء ، القبض على رئيس الجماعة القروية واحة سيدي ابراهيم ضواحي مراكش، عقب تلقيه 11 مليون سنتيم كرشوة مقابل الترخيص لمواطن مهاجر لبناء عمارة.

وقد وضع البرلماني الذي في نغس الوقت رئيسا للمجلس، رهن الحراسة النظرية تحت اشراف النيابة العامة.

ومعلوم ان مراكش انفجرت فيها مؤخرا العديد من قضايا الرشوة لمسؤولين بارزين في الادارة وفي مقدمتهم مدير الوكالة الحضرية الذي يمكن اعتباره أخطبوطا تجاوز استغلال النفوذ، وتلقي الرشوات الى تبييض الاموال،

ثم رئيس القسم الاقتصادي والاجتماعي بولاية مراكش، الذي عمر طويلا في هذا المنصب الى ان اصبح بدوره يشكل غولا يستحود على صلاحيات واسعة. الى درجة انه اصبح هو الآمر  والناهي والمتسلط في اغلب القضايا، الى درجة بلغ له الأمر إلى رفض منصب كاتب عام لعاملة الخميسات ،ليبقى متشبتا بمنصبه بمراكش حتى بعد التقاعد، ولولا شكاية المتضرر، وتدخل النيابة العامة مشكورة، لبقي في المنصب حتى يحمل الى قبره، اذا لم يورثه لخلفه،

وتجدر الإشارة إلى انه كان مشرفا على قطاع الطاكسيات الذي تشكلت على يديه مافيا خطيرة عمقت الريع، وقامت بخنق المهنيين، واشعلت لهيب الاسعار،

ولم تقف الأمور عند هذه الحدود المسكوت عنها، ولكن تعدتها إلى تسريح وطرد العديد من العمل. مستغلا صفته كمشرف على اللجنة الاقليمية لفض نزاعات الشغل، زد على ذلك تقلد مسؤولية منح التصنيفات للفنادق والمطاعم.

سقوط رئيس جماعة واحة سيدي ابراهيم عربون على فساد العديد من المنتخبين ،علما ان هناك ملفات معروضة على القضاء لبعضهم منذ مدة، واخرى رهن التحقيق.

للعلم وحسب رئاسة النيابة العامة فمراكش تتصدر باقي المدن في حالات التبليغ عن الرشوة.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW