خبر عاجل
You are here: Home / دولية / الرئيس التونسي الاسبق المرزوقي ينعي الراحل اليوسفي
الرئيس التونسي الاسبق المرزوقي ينعي الراحل اليوسفي

الرئيس التونسي الاسبق المرزوقي ينعي الراحل اليوسفي

الانتفاضة

نعى الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي، الراحل عبد الرحمان اليوسفي عبر شهادة مؤثرة، خص بها مجلة “زمان” في نسختها الفرنسية، قارنه فيها بالكبيرين مانديلا وغاندي.

وحكى المرزوقي عن علاقته بالراحل قائلا :” اعتدت زيارته منذ 1990، كلما زرت المغرب، وقد حكى لي الراحل أنه استقبل سنة 1994، وكان وقتها زعيما لحزب معارض كبير، مبعوثا من الرئيس التونسي الراحل بنعلي الذي جاء ليوضح للمغاربة خلفيات اعتقالي بتونس، بعد موجة التضامن الكبيرة. سأتذكر دوما ابتسامة اليوسفي وهو يحكي لي كيف أن المبعوث أخد وبشكل جدي يبرر اعتقالي، بأنني “مريض نفساني”، دون أن يعلم أن اليوسفي و والدي كانت تربطهما علاقة صداقة قديمة، مما جعل مهمة المبعوث مستحيلة”.

وأضاف المرزوقي في ذات الشهادة : ” ذهبت لزيارته بمنزله، بعد مغادرته لمنصبه السياسي. وسألته سؤالا مباشرا : كيف تقيم حصيلة توليك المسؤولية ؟

ابتسم الراحل، مد ذراعه الأيسر وأمسك ساعده بابهامه الأيمن، كالذي يريد ايقاف نزيف دموي، وقال : حاولت إيقاف النزيف الذي ينخر المغرب : الفساد.

المغاربة هم من سيقيمون القيمة الحقيقة لمساهمته في إنتقال ديمقراطي وإجتماعي. لكنه بالنسبة لي سيظل دوما رجل المنطقة التي لازالت في مرحلة التكوين والديمقراطية الفتية”.

قبل ان يختم المرزوقي شهادته قائلا ” بطريقة ما، أنا تلميذ اليوسفي، إنه مع مانديلا وغاندي، هو من علمني  الميزة الأساسية التي يجب أن يسعى نحوها كل رجل، وكل امرأة، في الحياة وخاصة في السياسة : القوة الهادئة. ولقد كان تجسيدا حقيقيا لهذه الطريقة في الحياة التي لا يملكها إلا الكبار والنبلاء، إضافة للأناقة التي كانت علامته المسجلة”.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW