طلبة كلية الطب بوجدة ينتفضون في وجه وزير الصحة -= عاجل =- المجلس الفرنسي الإسلامي يقاضي شركتي فيسبوك ويوتيوب -= عاجل =- الحكم "بما قضى" في حق سائق قطار بوقنادل ، المتهم بالتورط في الفاجعة التي تسببت في مصرع عدد من الأرواح -= عاجل =- مركز ماين الطبي في مدينة بورتلاند، أكبر مدن ولاية أوريغون الأمريكية، يعلن عن قرب ولادة 9 ممرضات يعملن لديه -= عاجل =- الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، يحث المجتمع الدولي على سرعة توفير التمويل اللازم لتقديم مساعدات طارئة لموزمبيق وزيمبابوي ومالاوي -= عاجل =- أحمد عيسى عوض وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الصومالي يؤكد دعم بلاده لقضية الوحدة الترابية الوطنية -= عاجل =- تزنيت .. جريمة قتل بشعة راح ضحيتها سائق سيارة أجرة كبيرة يبلغ من العمر 58 سنة -= عاجل =- عبد السلام سي كوري رئيس مقاطعة جليز اعضاء المكتب المسير لفريق مولودية مراكش بمقر المقاطعة -= عاجل =- حريق اندلع بواحة تيغمرت بإقليم كلميم يوتي على 850 نخلة -= عاجل =- النقابات التعليمية تستمر في تصعيدها ضد وزارة أمزازي .. وتخوض إضرابا عاما يومه الثلاثاء

You are here: Home 2 سياسية 2 الجمعية العامة للأمم المتحدة تلحق هزيمة ساحقة بالجزائر أمام المغرب

الجمعية العامة للأمم المتحدة تلحق هزيمة ساحقة بالجزائر أمام المغرب

الجمعية العامة للأمم المتحدة

الانتفاضة

تم امس الأربعاء انتخاب المغرب من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، على حساب الجزائر، نائبا لرئيس اللجنة الرابعة المكلفة بتصفية الاستعمار.

وجاء هذا الفوز بعد انتخاب المغرب صباح اليوم أيضا نائبا لرئيس الجمعية العامة.وحصل المرشح المغربي، ياسر الحلفاوي، المستشار في البعثة الدائمة للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة بنيويورك، على 88 صوتا مقابل 58 للمرشحة الجزائرية.
ويمثل اختيار المرشح المغربي، على حساب الدبلوماسية الجزائرية، تصويت ثقة في المغرب، وهو ما يعزز دوره الريادي والجدية وروح المبادرة التي يتحلى بها داخل الأمم المتحدة بشكل عام، وباللجنة الرابعة على وجه الخصوص. ويعود آخر انتخاب للمغرب في هذا المنصب إلى سنة 1970.
من جهة أخرى، تعكس هذه النتيجة جهود المغرب كمنسق لحركة عدم الانحياز للحفاظ على السلام ولفائدة قضايا السلام والأمن التي تهتم بها هذه اللجنة. كما أن الأمر يتعلق بانتصار للدبلوماسية المغربية أمام تعنت الجزائر، التي استخدمت كل الوسائل والمناورات لمنع المغرب من الوصول إلى هذا المنصب.
وردا على ترشيح المغرب، حرصت الجزائر على تقديم مرشحها الخاص، على الرغم من أن هذا البلد كان عضوا بمكتب اللجنة الرابعة سنة 2006. كما أن الجزائر لم ترغب فقط في الخضوع لمعايير المجموعة الإفريقية، التي كانت لفائدة ترشيح المغرب، وإنما عملت أيضا على الحيلولة دون عقد جلسة لجنة الترشيحات الإفريقية لتفادي إصدار حكمها، الذي كان واضحا أنه ضدها.
ومن خلال العمل على إرسال القضية إلى الجمعية العامة، اعتقدت الجزائر أنه يمكنها أن تعوض نقص الدعم الذي حصلت عليه داخل المجموعة الإفريقية. لكنها ارتكبت بذلك خطأها الفادح، حيث حسمت الجمعية العامة الأمر لصالح المغرب بفارق يتجاوز 30 صوتا.
وكان الترشيح الجزائري يهدف إلى السيطرة على اللجنة الرابعة من أجل تنفيذ أجندتها المتعلقة بقضية الصحراء، بتواطؤ من رئيس هذه اللجنة، سفير فنزويلا لدى الأمم المتحدة، رافائيل راميريز، المعروف بعدائه للمغرب. لكن يقظة المغرب ورده السريع مكناه من إحباط هذه الخطة. ونجحت المملكة في التصدي لمناورات خصومها وفرض وجودها داخل مكتب اللجنة الرابعة إلى جانب فنزويلا.
وهكذا، تأتي هذه الصفعة الجديدة التي وجهتها الجمعية العامة للجزائر، لتنضاف إلى قائمة طويلة من إخفاقات الدبلوماسية الجزائرية، سواء على صعيد الأمم المتحدة أو الاتحاد الإفريقي.

Please follow and like us:

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW